دان التحالف اليمني لرصد انتهاكات حقوق الإنسان (تحالف رصد) استخدام مليشيا الحوثي الإرهابية منازل المدنيين في أحياء مستشفى الثورة والربصة والجامعة بمدينة الحديدة وتحويلها إلى ثكنات عسكرية، وقيامها بزراعة شبكة ألغام بداخلها واحتلال المباني المرتفعة وجعل الأدوار الأرضية منها مخابئ لمسلحيها.

 

وقال تحالف رصد في بيان صادر عنه "إنه يتابع مجريات الأحداث الأخيرة في الحديدة وما آلت إليه الأوضاع الإنسانية نتيجة تمترس مليشيا الحوثي الانقلابية داخل الأحياء السكنية المكتظة بالمدنيين، مستنكرا استخدامهم من قبل المليشيا كدروع بشرية وإثارة حالة من الهلع والخوف في أوساط المدنيين".

 

وأشار إلى قيام أفراد من المليشيا الحوثية بطرد المرضى والأطباء من أقسام الطوارئ في مستشفى 22 مايو وتمركزوا داخلها واستخدموها كثكنات عسكرية، وقاموا بمنع حركة سيارات الإسعاف التي تقل الجرحى من المدنيين.

 

لافتاً إلى أن مثل هذا السلوك يؤدي إلى نتائج كارثية تطال العاملين والمرضى في المستشفى، ومؤكداً أن تلك التصرفات تعد انتهاكا صارخا وفق قواعد القانون الدولي الإنساني وقانون حقوق الإنسان.

أخبار ذات صلة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية