أكد نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي- رئيس المكتب السياسي للمقاومة الوطنية طارق صالح، أهمية الدور الذي تضطلع به مصلحة الجمارك في تعزيز الأمن ومكافحة التهريب ورفد خزينة الدولة بالإيرادات العامة.

وخلال لقائه، اليوم، في مكتبه بمدينة المخا، وكيل مصلحة الجمارك الدكتور محمد عبده دهني، ثمّن نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي الجهود التي تبذلها قيادة المصلحة وحرصها المستمر على تطوير أداء كوادرها.

وأشاد طارق صالح بجهود مصلحة الجمارك خلال الفترة الماضية، خاصة فيما يتعلق بضبط الوسائل العسكرية التي يتم تهريبها لمصلحة مليشيا الحوثي الإرهابية.

وشدد طارق صالح على أهمية استمرار هذا الجهد ومضاعفته، مع العمل على تكثيف برامج التدريب والتأهيل لمنتسبي مصلحة الجمارك، ومواكبة التطورات التقنية في عمليات التفتيش والمراقبة عبر المنافذ الحدودية.

من جانبه، عبّر الدكتور محمد دهني عن سعادته بهذا اللقاء، مؤكدًا التزام مصلحة الجمارك بتعزيز قدرات المصلحة وتطوير أدائها بما يسهم في تحقيق أهدافها في تنمية الموارد المالية للدولة، وتعزيز الأمن القومي، وإحباط محاولات التهريب التي تديرها مليشيا الحوثي الإرهابية.

أخبار من القسم

تطورات الساعة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية