نظم شباب مدينة حيس (جنوب محافظة الحديدة) الإفطار الجماعي الأول أمام جامع المظفر الكبير، الصرح الديني التاريخي الذي يُعرف بالجامع الكبير، وبرعاية محافظة المحافظة- رئيس المجلس المحلي الدكتور حسن علي طاهر، وحضور النائب الثاني لرئيس المكتب السياسي للمقاومة الوطنية العميد عبدالجبار الزحزوح، ورئيس الدائرة التنظيمية بالمكتب السياسي الشيخ وضاح بن بريك، وجمع كبير من مختلف شرائح المجتمع.

وهدفت المبادرة (مأدبة الإفطار الجماعي) إلى تعزيز روح المحبة والتضامن بين أفراد المجتمع، الذين توافدوا من مختلف أحياء المدينة، ومن بينهم مسؤولون محليون وشخصيات اجتماعية وسياسية وأمنية وعسكرية.

وشكلت المبادرة لوحة وطنية عنوانها عودة الحياة الطبيعية إلى مدينة حيس، الأكثر تضررًا من القصف العشوائي من قِبل مليشيا الحوثي الإرهابية قبل تحرير كامل المديرية.

أخبار من القسم

تطورات الساعة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية