أقدم قيادي حوثي على احتجاز مواطنين اثنين في سجن خاص، بالتزامن من إطلاق قيادي آخر النار على بائع قات رفض دفع جبايات مالية، في حادثتين منفصلتين بمحافظة إب (وسط اليمن)، ضمن انتهاكات واسعة ترتكبها المليشيا بحق سكان المحافظة.

وقالت مصادر محلية وأعلامية؛ إن المدعو "الوشلي" المُعيّن من المليشيا مديراً لشرطة القسم الجنوبي في مدينة إب، يحتجز- منذ نحو أسبوعين- مواطنين اثنين في سجن خاص بالقسم الذي يديره، وذلك على ذمة خلاف بينهما مع صديق له.

وأضافت المصادر أن القيادي الحوثي يرفض الإفراج عن المحتجزين أو تحويلهما إلى النيابة، في مخالفة لقانون السجون الذي يمنع احتجاز أي مواطن أكثر من 24 ساعة.

وفي حادثة انتهاك أخرى، أُصيب بائع قات يُدعى "جميل العزب" بطلق ناري في يده، بعد أن أطلقت عناصر حوثية تتبع القيادي في المليشيا "صخر صادق حمزة" المعيّن مديراً لأمن مذيخرة، النار عليه في سوق المديرية.

وبحسب شهود عيان، فإن "العزب" رفض ابتزاز العناصر الحوثية ومحاولة فرض إتاوات عليه بالقوة، ما دفع العناصر الحوثية إلى إطلاق النار عليه في حادثة أثارت استياء باعة ومرتادي السوق الذين تظاهروا ضد المليشيا وطالبوا بمحاسبة المعتدين.

أخبار من القسم

تطورات الساعة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية