حقّق إنتر ميلان الإيطالي فوزًا ثمينًا على ضيفه أتلتيكو مدريد الإسباني 1-0 مساء الثلاثاء في ذهاب الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم. 

وسجل هدف المباراة الوحيد البديل المخضرم النمساوي ماركو أرنوتوفيتش (79). 

وتقام مباراة الإياب في العاصمة الإسبانية مدريد في 13 مارس. 

وشهدت المباراة عودة الأرجنتيني دييغو سيميوني مدرّب أتلتيكو إلى ملعب "سان سيرو" في مدينة ميلانو الإيطالية لمواجهة إنتر الذي حمل ألوانه في التسعينيات بين 1997 و1999 محرزاً معه لقب كأس الاتحاد الأوروبي (يوروبا ليغ راهناً) عام 1998.  

ودخل أتلتيكو اللقاء بهدف إحياء موسمه حيث يحتل حالياً المركز الرابع في الدوري الإسباني، فيما خرج من كأس إسبانيا من الدور نصف النهائي وكذلك من مسابقة الكأس السوبر الإسبانية. 

بخلافه تماما، يعيش "نيراتزوري" المتوج بلقب المسابقة القارية الأم ثلاث مرات ووصيف الموسم الماضي، أفضل أيامه حيث يتربع على عرش صدارة الدوري الإيطالي بفارق تسع نقاط مع مباراة مؤجلة على حساب يوفنتوس الثاني.  

وخسر إنتر نهائي المسابقة الموسم الماضي أمام مانشستر سيتي الإنجليزي، فيما يُعد أتلتيكو الفريق الوحيد الذي بلغ النهائي ثلاث مرات ولم يحرز اللقب.

وكان إنتر الطرف الأفضل من دون منازع في الشوط الأول، إلا أنه فشل في ترجمة الفرص العديدة التي حصل عليها وهزّ شباك الحارس السلوفيني يان أوبلاك. 

 

- دورتموند يعود بتعادل من عقر دار أيندهوفن:

وفي مباراة أخرى سجل دونيل مالين هدفا رائعا في مرمى فريقه السابق لكن ركلة جزاء نفذها لوك دي يونج في الشوط الثاني منحت فريقه أيندهوفن التعادل 1-1 مع بروسيا دورتموند في ذهاب دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم على ملعب فيليبس.

وأطلق مالين لاعب هولندا تسديدة مدوية من زاوية ضيقة في الدقيقة 24 لكن صاحب الأرض صنع فرصا أفضل واستغل واحدة منها حين سجل دي يونج من ركلة جزاء ليتعادل أيندهوفن.

وامتدت سلسلة عدم خسارة أيندهوفن على ملعبه إلى 31 مباراة في كل المسابقات.

وستكون مباراة العودة في دورتموند يوم 13 مارس آذار هي الحاسمة لتحديد المتأهل للدور التالي.

أخبار من القسم

تطورات الساعة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية