نظم مكتب دائرة الخدمات الطبية للمقاومة الوطنية في الهند حفلًا تكريميًا للمستشفيات والمراكز والمؤسسات الطبية والخدمية، التي ساهمت، وتساهم في رعاية وعلاج جرحى المقاومة منذ تأسيس المكتب مع انطلاق عمليات المقاومة الوطنية في عام 2018.

وجاء هذا التكريم تقديرًا للجهود والتعاون الذي أبدته هذه الجهات مع المكتب في خدمة الجرحى طوال السنوات الماضية.

وأعرب المُكرَّمون عن سعادتهم وفخرهم بالتعامل مع المقاومة الوطنية والوقوف إلى جانبها في محنتها.

وكان من أبرز المكرَّمين مستشفى أكاش، الذي استلم مديره التنفيذي الدكتور أشيش درع المقاومة الوطنية، من مسؤول مكتب طبية المقاومة في نيودلهي جمال دغمس.

وأشاد دغمس بالدور الذي يقوم به مستشفى أكاش في تقديم الرعاية الطبية لجرحى المقاومة الوطنية، مؤكدًا أنه يعتبر المستشفى الأول في هذا المجال.

وأعلن دغمس أن هذه الفعالية لفتة كريمة من نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي- قائد المقاومة الوطنية ورئيس مكتبها السياسي العميد الركن طارق محمد صالح؛ وتجسيد للثقة والتقدير التي يوليها لشركاء المقاومة في خدمة الجرحى.

حضر الحفل؛ عدد من جرحى المقاومة الوطنية، وممثلون عن إدارات المستشفيات والصيدليات والمراكز التدريبية والسكنية التي تم تكريمها بشهادات تقدير ودروع تذكارية.

أخبار من القسم

تطورات الساعة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية