نفذ شباب المقاومة الوطنية في مديرية حيس جنوب محافظة الحديدة غربي البلاد، وقفةً احتجاجيةً اليوم الأحد، للتنديد بمجازر المليشيا الحوثية ضد الأبرياء، وإحياء الذكرى ال 59 لثورة ال 26 من سبتمبر.
 
وقال شباب المقاومة الوطنية في بيان أعقب فعالية الاحتجاج، إن يوم ال 26 من سبتمبر كان يوم الانعتاق للشعب اليمني من رق العبودية والتفرقة والعنصرية والمذهبية والطائفية للنظام الإمامي، ونَقَلَ اليمن إلى آفاق الحرية والديمقراطية والمساواة والعيش الكريم.
 
وأكد البيان أن المليشيا الحوثية التي تستمد مشروعها وأجندتها من طهران أدخلت اليمن في أتون حرب مدمرة، دمرت البنى التحتية وأحالت حياة اليمنيين إلى جحيم؛ مؤكدًا أن اتفاق ستوكهولم أتاح للمليشيا الحوثية إعادة ترتيب صفوفها وتكثيف جرائمها ضد المدنيين في الساحل الغربي.
 
واستنكر البيان جريمة الإعدام الجماعي لمليشيا الحوثي الإرهابية بحق تسعة من أبناء تهامة بينهم طفلٌ قاصر؛ مطالبًا بإعلان المليشيا الحوثية جماعة ارهابية، ومطالبًا الحكومة بإلغاء اتفاق السويد الذي ولد ميتاً. وفق تعبير البيان.
 
وطالب البيان القوات المشتركة باستكمال تحرير محافظة الحديدة، كما دعا أوليا الأمور في مناطق سيطرة المليشيا الإرهابية إلى عدم الزج بابنائهم الى محارق الموت؛ داعيا المجتمع الدولي إلى اتخاذ قرار حازم لمنع تدخل إيران في الشأن اليمني واستمرار دعمها لمليشيا الحوثي بالأسلحة والعتاد العسكري.
 
وحيّا البيان أبطال القوات المشتركة في عموم مناطق الساحل الغربي، الذين يسهرون على أمان المواطنين في مختلف جبهات الساحل الغربي، ويواجهون المليشيا الحوثية الإرهابية بكل عنفوان وشموخ وشجاعة.

أخبار ذات صلة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية