وصف قائد المقاومة الوطنية رئيس المكتب السياسي العميد الركن طارق محمد عبدالله صالح، ثورة 26 سبتمبر 1962 بأنها ثورة المساواة بين اليمنيين وانتمائهم إلى العصر، متعهدا بالدفاع عنها رغما عن الامتداد الإمامي الممثل بمليشيا الحوثي بتنقيحاتها الصفوية الإيرانية.
 
وقال في حسابه على تويتر مساء اليوم السبت: ستظل ثورة 26 سبتمبر أعظم حدث في تاريخ اليمنيين المعاصر بما أنجزته من مساواة وإنهاء للطبقية المقيتة وبما حققته لليمني من حداثة وانتماء للعصر.
 
وأردف العميد طارق صالح عشية احتفالات اليمنيين بالعيد 59 لثورة سبتمبر: عهدا لله والوطن والشعب أن تظل هذه الثورة في وجداننا مدافعين عنها وحماة لها مهما أوغلت الإمامة في محاولات إنهائها من واقع اليمنيين ووجدانهم.
 
ويحتفل اليمنيون غدا بالذكرى 59 للثورة التي تسعى مليشيا الحوثي التابعة لإيران إلى طمسها ومعالمها من ذاكرة اليمنيين.
 
وشهدت المناسبة إجماعا يمنيا ساحقا، على أهمية إحياء عيد الثورة عبروا عنه بطرق شتى، بينها إشعال مواقع التواصل الاجتماعي بالصور ومقاطع الفيديو والمقالات ومختلف أنواع التعبير عن مدى الفرحة بالمناسبة وما تمثله للجيل الجديد من استشعار ما عاناه آباؤه وأجداده في عهد الإمامة وحاجة هذا الجيل اليوم لمعايشة زخمها الثوري في ظل محاولات النيل الحوثي من رمزيتها وإنجازاتها.

أخبار ذات صلة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية