قال رئيس الوزراء اليمني معين عبدالملك، اليوم الأحد، إن استهداف مليشيا الحوثي ميناء المخا، يؤكد إصرارها على تعميق الكارثة الإنسانية التي تعاني منها البلاد. في حين عبر السفير الهولندي لدى اليمن " بيتر ديرك هوف" عن قلقه من الهجوم الحوثي.
 
وأكد عبدالملك خلال استقباله هوف أن الهجوم على الميناء المدني يعبر عن إصرار المليشيا الموالية لإيران على الاستمرار في تعميق الكارثة الإنسانية التي تسببت بها منذ انقلابها وإشعالها الحرب أواخر العام 2014.
 
ودعا رئيس الحكومة الأمم المتحدة والمجتمع الدولي لإدانة الجرائم الحوثية وتصعيدها المستمر واتخاذ موقف حازم إزاءها، وعدم مقابلتها بالصمت.
 
وكذلك استعرض التحديات القائمة والوضع الحرج للاقتصاد اليمني وأهمية إعطائه الاولوية من قبل شركاء اليمن بصفته ضرورة عاجلة للتعامل مع الأزمة الإنسانية والاستقرار السياسي.
 
من جهته أعرب السفير الهولندي عن قلق بلاده من التصعيد الحوثي المستمر في مأرب واستهداف ميناء المخا، واعتبرها مؤشرات مقلقه لا تخدم عملية السلام. مؤكدا استمرار دعم هولندا للحكومة اليمنية ومساندة جهودها لتخفيف الوضع الإنساني، وبناء شراكات فاعلة معها في هذا الجانب.
 
إلى ذلك، ناقش اللقاء مستجدات الوضع على الساحة اليمنية والتحركات السياسية مع تسلم المبعوث الأممي الجديد لمهامه، والضغط الدولي المطلوب لوقف تصعيد مليشيا الحوثي ضد المدنيين والنازحين، واستهدافها المتكرر للأعيان المدنية في المملكة العربية السعودية، وكذا الوضع الإنساني، واستمرار المليشيا في التلاعب بملف خزان صافر النفطي، إضافة إلى جهود استكمال تنفيذ اتفاق الرياض.

أخبار ذات صلة

تطورات الساعة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية