رحبت الدائرة السياسية والعلاقات الخارجية في المكتب السياسي للمقاومة الوطنية بتعيين السيد هانز جروندبرج رسمياً مبعوثاً خاصاً للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن، وتمنت له التوفيق والنجاح في مهامه.
 
وجددت الدائرة السياسية والعلاقات الخارجية، في تصريح صادر عنها السبت الموافق 7 أغسطس 2021م، التأكيد على التعاون الكامل مع المبعوث الأممي وكل الجهود التي تبذلها الدول الشقيقة والصديقة لما من شأنه وقف إطلاق النار وجلوس جميع الأطراف دون استثناء حول طاولة حوار تفضي إلى سلام عادل وشامل وعودة السلام والأمن والاستقرار إلى اليمن.
 
وأكدت الدائرة السياسية في الوقت ذاته على ضرورة تحمل المجتمع الدولي مسؤولياته حيال الاتفاقات التي رعاها وتعثر تتفيذها جراء تعنت ميليشيات الحوثي وعلى رأسها اتفاق ستوكهولم بشأن الأوضاع في محافظة الحديدة ورفع الحصار عن تعز وتبادل الأسرى والمختطفين، وذلك حرصا على عدم انتهاء أي مفاوضات واتفاقات قادمة إلى ذات المصير.
 
وشددت الدائرة على أهمية النأي بملف السلام في اليمن عن أي ملفات إقليمية وعدم ربطه بملف المفاوضات مع النظام الإيراني بشأن ملفه النووي؛ والذي قد يضيف تعقيدات وعقبات جديدة أمام إمكانية تحقيق السلام في اليمن.
 
ولفتت الدائرة السياسية إلى الوضع الإنساني المتفاقم في اليمن وذلك استناداً إلى التقارير الدولية التي حذرت من ارتفاع معدلات الفقر والمجاعة؛ مؤكدة أن إنهاء المعاناة الانسانية لليمنيين يجب أن تكون أولوية الجميع .

أخبار ذات صلة

تطورات الساعة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية