بات المغربي أشرف حكيمي، ظهير إنتر ميلان، قريبا من الانتقال إلى ناديه الجديد، بعد استقرار النادي الإيطالي على التفريط في خدماته.

وتعاني إدارة إنتر ميلان من أزمة مالية طاحنة تجعلها تستهدف الحصول على 100 مليون يورو في أقرب وقت ممكن، بالإضافة إلى تخفيض الرواتب بنسبة 20%، وهو ما جعلها توافق على فكرة رحيل حكيمي في الميركاتو الصيفي.

 

ودخل نادي باريس سان جيرمان الفرنسي على خط المفاوضات مع إنتر ميلان، من أجل الحصول على خدمات اللاعب المغربي، حيث عرض عليه دفع 60 مليون يورو.

 

في المقابل، تمسك "النيراتزوري" بالحصول على 80 مليون يورو للاستغناء عن حكيمي، فيما أكدت صحيفة "لا جازيتا ديلو سبورت" الإيطالية إمكانية التوصل إلى حل وسط ينقل اللاعب إلى ملعب حديقة الأمراء مقابل 70 مليون يورو.

 

وبحسب الصحيفة الإيطالية، فإن مدة العقد ستبلغ 5 سنوات، ليمتد حتى صيف 2026، براتب 865 ألف يورو شهرياً.

حكيمي انضم إلى إنتر ميلان خلال الميركاتو الصيفي الماضي قادما من ريال مدريد الإسباني مقابل 45 مليون يورو، ليقود الفريق للقب الدوري الإيطالي بعد غياب 11 عاما.

 

وقدم حكيمي موسماً رائعاً مع الإنتر، سجل فيه 7 أهداف وصنع 11 هدفا في 45 مباراة خاضها في الدوري الإيطالي خلال الموسم المنصرم.

 

أخبار ذات صلة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية