بعث قائد المقاومة الوطنية رئيس المكتب السياسي.. عضو القيادة المشتركة العميد الركن طارق محمد عبدالله صالح، برقية إلى أبطال القوات المشتركة والمقاتلين في جميع الجبهات هنأهم فيها بمناسبة عيد الفطر المبارك، فيما يلي نصها:
 
بسم الله الرحمن الرحيم 
والحمد لله رب العالمين.. والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين وعلى آله وصحبه ومن تبعه بإحسان إلى يوم الدين
 
يطيب لي بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك أن أتقدم بأسمى آيات التهاني والتبريكات إلى منتسبي القوات المشتركة المرابطين في ميادين العزة والكرمة في جبهات الساحل الغربي، وإلى المقاتلين من الجيش والقبائل في مختلف جبهات الدفاع عن الثورة والجمهورية في مواجهة المشروع الإيراني ومليشياته الحوثية. 
 
يا أبطال القوات المشتركة..
يحل على بلادنا عيد الفطر المبارك وأبناء شعبنا اليمني العظيم يعيشون اوضاعا مأساوية، جراء استمرار سياسة الإفقار والتجويع والقتل والتدمير التي تنتهجها ميليشيات الحوثي الكهنوتية واستئثارها بثروات البلاد ونهب الإيرادات والرواتب في محاولات عبثية لإخضاع شعبنا الحر المقاوم.  
 
يا أبطال القوات المشتركة..
لقد خبرتكم الأيام، وأثبتم بأنكم ومعكم المقاتلون في كافة جبهات الدفاع عن الثورة والجمهورية، من تتقدمون الصفوف وتجسدون الامتداد البطولي للثورة اليمنية، إنكم خيرة من أنجبتهم اليمن، الصادقون مع ربهم ودينهم وشعبهم، والحاملون للأمانة ومشاعل الحرية وقيم العدالة والمساواة، وأنكم من رفضتم الخنوع ..وتحديتم الخوف، ولم  تهادنوا، وقررتم بشجاعة الانتصار للحق في أشد وأصعب اللحظات، وفضلتم الموت على أن تفرطوا بثوابتنا الدينية والوطنية وقيمنا وإرثنا الشوروي، وعليكم أيها الأبطال تعلق الآمال، لأنكم الأمل والرهان الحقيقي لاسترداد الحقوق المسلوبة واستعادة مؤسسات نظامنا الجمهوري.
 
 وها هو عيد الفطر يحل على شعبنا وأنتم على العهد باقون، تدافعون عن الجمهورية وحرية وكرامة الشعب اليمني، وتحملون أعظم القيم وتسطرون أعظم التضحيات.. وتقفون بشموخ وثبات وبمعنويات مرتفعة في ساحات البطولة، وبإيمان راسخ بعدالة معركة شعبنا، فمزيداً من الاستعداد والجاهزية..
 
ونعاهدكم أيها الأبطال.. ونعاهد جماهير شعبنا في هذه المناسبة، بأننا معكم، وسنواصل السير معاً على درب الشهداء الأبرار حتى نستعيد دولتنا وجمهوريتنا وفرحة أعياد شعبنا التي سلبتها عصابة التخلف والظلام والطغيان.
 
ولا يفوتنا بهذه المناسبة أن نقف وقفة إجلال أمام تضحيات الشهداء الأبرار في مختلف جبهات القتال، ونؤكد بأننا لن نفرط بقطرة من دمائهم الطاهرة وسنحقق الأهداف التي ضحوا من أجلها، وسنولي أسرهم جُل الرعاية والاهتمام.
 
كما نحيي بهذه المناسبة الانتفاضة الباسلة لإخواننا أبناء الشعب الفلسطيني الذين هبوا للدفاع عن مقدساتنا وحماية الأقصى الشريف ومنع الاحتلال الإسرائيلي من تدنيسه، فتحية إجلال لأولئك الأبطال المجاهدين الذين خرجوا عن بكرة أبيهم.
 
 أكرر التهنئة لكم ولكافة أبناء شعبنا اليمني الصابر والصامد في وجه آلة الإرهاب الحوثية، بمناسبة عيد الفطر المبارك.. وكل عام وأنتم بخير.

 

أخبار ذات صلة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية