قال ناطق المقاومة الوطنية، عضو القيادة المشتركة العميد صادق دويد إن استقبال أبناء مأرب الحاشد للقافلة الغذائية المقدمة من أهالي الساحل الغربي والقوات المشتركة يؤكد واحدية الجبهة اليمنية في مواجهة مليشيا الحوثي الموالية لإيران.
 
وكتب على حسابه في تويتر، مساء اليوم الأحد، أن " مارب أرضنا المباركة بالأمس وحدت أيادي سبأ وشيدوا مجدا حضاريا عظيما  ..واليوم باستقبال مارب للساحل الغربي يتوحد اليمنيون لمواجهة أدوات إيران التي تحاول الانقضاض على يمننا الغالي".
 
واستقبلت مدينة مأرب، عاصمة المحافظة النفطية، شرق صنعاء، قافلة غذائية قادمة من الساحل الغربي اليمني، تعبيرا عن مساندة سكان السهل التهامي والقوات المشتركة المرابطة هناك، للجيش والمقامة الشعبية الصامدين أمام هجوم واسع تشنه المليشيا الحوثية منذ أسبوعين.
 
وكان في استقبال القافلة المئات من أبناء مأرب من قيادات عسكرية ومشايخ وشخصيات اجتماعية وقيادات حزبية ومدنية، فيما رافق القافلة عدد من القيادات المدنية والعسكرية بقيادة العميد طه الجعمي، الذي تبادل مع المسؤولين في المحافظة التأكيد على واحدية الجبهة، والتواصل بين قيادات المعركة الجمهورية في وجه الفلول الإيرانية.
 
ونقل الجعمي تحايا قيادة القوات المشتركة ممثلة بالعميد طارق محمد عبدالله صالح قائد المقاومة الوطنية، والشيخ أبو زرعة المحرمي قائد ألوية العمالقة لأبناء مأرب كافة وللجيش والمقاومة الشعبية.
 
وأكد أن القوات المشتركة جاهزة بكامل أفرادها وعتادها للمشاركة بمعركة مأرب في أي لحظة، أو فتح جبهة أخرى بإسقاط اتفاق ستوكهولم الذي قيد الأبطال في جبهة الساحل الغربي.

أخبار ذات صلة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية