تنطلق غدا الأحد، حملة شعبية يمنية على منصة تويتر تحت هاشتاج #HouthiTerrorismInYemen تطالب العالم بتصنيف مليشيا الحوثي جماعة إرهابية.
 
وأصدرت " الحملة الشعبية اليمنية المطالبة بتصنيف مليشيات الحوثي جماعة إرهابية" بلاغا صحفيا عددت فيه جرائم المليشيا الموالية لإيران، مساوية بينها وبين تنظيمي القاعدة وداعش.
 
وقال بلاغ الحملة التي تنطلق الثامنة مساء بتوقيت صنعاء يومي الأحد والإثنين: لقد  تفوقت بشاعة مليشيات الحوثي الإرهابية بإجرامها وإرهابها ضد اليمنيين على إرهاب تنظيم القاعدة و تنظيم داعش في العراق، فخلال ست سنوات قتلت ما يقرب من 300 ألف يمني، منهم ٤٠ ألف مدني، و 30 ألف طفل زجت بهم في جبهاتها المتطرفة وعادوا جثثا هامدة، وقرابة 900 امرأة، وفجرت 2000 منزل سكني، بعضها فجرتها على رؤوس ساكنيها، كما شردت بحروبها الإرهابية أكثر من ثلاثة مليون نازح في الداخل والخارج، وزرعت 2 مليون لغم لقتل اليمنيين كل يوم، فضلا عن قطع المرتبات ومصادرة الحقوق، ونهب المعونات وبيعها في السوق السوداء، وتجويع أكثر من 20 مليون من الشعب اليمني.
 
البلاغ الذي تلقت وكالة 2 ديسمبر نسخة منه أكد أن مليشيا الحوثي حولت الشعب إلى رهائن وضحايا، فارضة تعبئتها الأيديولوجية ومعتقداتها الإرهابية التي تحظ على الكراهية والقتل والإرهاب والعنف والعداء للإنسانية والديانات الأخرى، من خلال مناهجها التعليمية، وقنواتها الخاصة، مما قد يؤثر على المجتمع، فضلا عن استهدافها للنشء والأطفال بتعميم التعليم المتطرف وأفكار وشعارات الإرهاب، وهو ما ينذر بقنبلة موقوتة قد تنفجر في وجه العالم، دون أن يستطيع تفاديها وخصوصا في ظل حملات التضليل التي تقوم بها مليشيات الحوثي الإرهابية على الرأي العام العالمي من خلال جناحهم الناعم المتمثل ببعض الناشطين والمنظمات الحقوقية التي يسيطرون عليها وتنشط في أوروبا لتضليل الرأي العام والتغطية على إرهاب المليشيا الحوثية.
 
وتستهدف الحملة الشعبية تعريف العالم بجرائم وإرهاب مليشيا الحوثي ومطالبة دول العالم بالوقوف مع الشعب اليمني، وإيقاف إرهاب المليشيا، من خلال تصنيفها جماعة إرهابية، وإعلان الحرب عليها لإنقاذ البشرية من إرهابها.
 
يشار إلى أن عدة دول صنفت مليشيا الحوثي جماعة إرهابية، على رأسها المملكة العربية السعودية، والإمارات العربية المتحدة، وقبل أيام الولايات المتحدة الأمريكية.
 
 

أخبار ذات صلة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية