ضاعفت المليشيات الحوثية، اليوم الثلاثاء، خسائرها البشرية بهجوم فاشل  في قطاع حيس محافظة الحديدة ضمن خروقاتها المتصاعدة لوقف إطلاق النار في جبهة الساحل الغربي.
 
الإعلام العسكري للقوات المشتركة أفاد أن المليشيات التابعة لإيران حاولت الساعات الماضية اختراق خطوط التماس في قطاع حيس ولكن هذه المرة صوب مفرق سقم جنوب شرق مركز المديرية  وذلك بعد فشلها في مفرق العدين. 
 
مؤكدا أن الوحدات المرابطة من القوات المشتركة لتأمين حياة المواطنين في مدينة حيس تصدت ببسالة لهجوم المليشيات وكبدتها خسائر بشرية ومادية فادحة وإجبار البقية على الفرار . 
 
ولفت أن المليشيات استخدمت سلاح المدفعية والقذائف الصاروخية بكثافة طال معظمها الضواحي الشرقية للمدينة ذات الكثافة السكانية، فيما ردت مدفعية القوات المشتركة على مصادر النيران وأخمدتها.
 
مؤكدا تدمير مربض مدفعية للمليشيات ودك تحصينات مستحدثة.
 
يشار إلى أن المليشيات التابعة لإيران كثفت محاولاتها منذ مطلع الأسبوع اختراق خطوط التماس واستحداث تحصينات في محيط مفرق العدين من جهة الحدود الإدارية لمحافظة إب ولكن باءت جميعها بالفشل وخسائر بشرية.

أخبار ذات صلة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية