تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، الساعات الفائتة، صورة امرأة وهي تخضب وجهها بدماء زوجها بعد مقتله على يد أحد مرافقي أكبر المسؤولين الحوثيين الأمنيين في محافظة حجة، شمال غرب اليمن.
 
وأشارت الأنباء الواردة، الإثنين، من هناك أن أحد مرافقي قيادي حوثي عينته المليشيا مديرا لأمن حجة أطلق عدة رصاصات من بندقيته في سوق مركز المحافظة على المواطن حميد طفيان ما أدى إلى مقتله في الحال. 
 
وأثارت صورة زوجة الضحية استياءً واسعا لدى اليمنيين، عبرت عنها منشورات نشطاء وإعلاميين ومواطنين على منصات التواصل، وصفت الجريمة بالفاشية، وأخرى ذكرت بأن جرائم المليشيا الحوثية المستهترة بدماء اليمنيين تكاد تحدث بشكل يومي.
 
ويعد سكان محافظة حجة من أكثر المغرر بهم في الانخراط بجبهات القتال مع المليشيا الموالية لإيران، مقارنة بمحافظات أخرى، كما تظهر بيانات القتلى المعلن عنهم في وسائل الإعلام الحوثية، إلا أن ذلك لم يشفع لهم عند القيادات الحوثية في حفظ دمائهم داخل محافظتهم.

أخبار ذات صلة

تطورات الساعة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية