أعرب أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، عن قلقه إزاء الهجوم الصاروخي الحوثي على منشآت أرامكو النفطية في المملكة العربية السعودية.
 
جاء ذلك في بيان صادر عن المتحدث باسمه، بعد ظهر اليوم الاثنين، قال فيه إن "الأمين العام يعرب عن قلقه إزاء ما تردد عن هجوم صاروخي على منشآت أرامكو النفطية في المملكة العربية السعودية، والذي أعلن الحوثيون مسؤوليتهم عنه."
 
 
وقد أكد الأمين العام في بيانه أن الهجمات التي تستهدف الأهداف المدنية والبنية التحتية "تنتهك القانون الإنساني الدولي."
 
 
وفي هذا السياق دعا السيد غوتيريش جميع الجهات الفاعلة إلى "ممارسة أقصى درجات ضبط النفس وإظهار التزام جاد بالمشاركة في العملية السياسية التي تيسرها الأمم المتحدة، والتوصل إلى تسوية سياسية تفاوضية لإنهاء الصراع ومعاناة الشعب اليمني.".
 
وكان المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف العربي، العميد الركن تركي المالكي، صرح في وقت سابق من مساء اليوم الاثنين أنه ثبت تورط الميليشيات الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران بالاعتداء الإرهابي الجبان على محطة توزيع المنتجات البترولية بمدينة جدة.
 
وأوضح المالكي مساء الاثنين أن هذا الاعتداء الإرهابي هو امتداد للأعمال الإرهابية باستهداف المنشآت النفطية في بقيق وخريص، والتي تبنتها الميليشيات الحوثية وأثبتت الأدلة والبراهين تورط النظام الإيراني في تلك الهجمات الإرهابية، باستخدام أسلحة نوعية إيرانية من نوع كروز وطائرات بدون طيار مفخخة.
 
وبيّن أن استهداف المدنيين والأعيان المدنية، ومنها المنشآت الاقتصادية بطريقة ممنهجة ومتعمدة يخالف القانون الدولي الإنساني وقواعده العُرفية ويرتقي إلى جرائم حرب.
 
إلى ذلك أكد العميد المالكي أن قيادة القوات المشتركة للتحالف تتخذ الإجراءات العملياتية اللازمة لحماية المدنيين والأعيان المدنية.

أخبار ذات صلة

تطورات الساعة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية