X
الخميس، 23 يناير 2020
 
 
صنعاء
12°C
غداً
H 20°C
L 11°C

مباشر

©

أحمد علي عبدالله صالح يبعث ببرقية عزاء لسلطان عمان

11:39 2020/01/11
آخر تحديث
11:39 PM
مشاركة
وكالة 2 ديسمبر الإخبارية

بعث الأخ احمد علي عبدالله صالح نائب رئيس المؤتمر الشعبي العام برقية عزاء ومواساة إلى جلالة السلطان هيثم بن طارق بن تيمور آل سعيد المعظم سلطان سلطنة عمان الجديد في وفاة المغفور له بإذن الله السلطان قابوس بن سعيد جاء فيها :

 

ببالغ الحزن وعميق الأسى، وباسمي وكافة أفراد أسرة الزعيم الراحل علي عبدالله صالح وقيادات وكوادر المؤتمر الشعبي العام والشعب اليمني أشاطركم والشعب العُماني الشقيق أحزانكم في وفاة المغفور له باذن الله فقيد الأمة العربية والإسلامية ورجل الحكمة والسلام والإنسانية والنهضة الوالد الجليل جلالة السلطان قابوس بن سعيد رحمه الله وأسكنه فسيح جناته.

 

لقد مثل رحيل هذا القائد العربي الكبير خسارة كبرى، حيث جسّد  رحمه الله الحكمة والاعتدال ورجاحة العقل ونفاذ البصيرة في أسمى معانيها وتجلياتها وكان مثالاً للقائد الفذ المتميز في عطائه من أجل النهوض بوطنه عُمان وبأمتيه العربية والإسلامية والدفاع عن قضاياهما بحكمة وعقلانية واقتدار، وكان بما جسّده من نهج الاعتدال وعدم التمترس او الانجرار الى الصراعات والعواصف العاتية التي شهدتها المنطقة والعالم مثالاً للقائد  والرجل الحكيم وشوكة الميزان الذي جعل منه وسيطاً خيّراً ومقبولاً لدى الجميع في أكثر من مكان.

 

وبهذه الصفات الحميدة والنهج القويم جعل لعُمان وشعبها العزيز المكانة العالية والمرموقة وحقق لها النهوض والتقدم على أكثر من صعيد وفي مقدمتها بناء الإنسان والدولة العصرية المتطورة.

 

وإنّنا في اليمن لنشعر بفداحة الخسارة لرحيله في الوقت الذي لم يألُ فيه جهداً في الوقوف إلى جانب أشقائه من أبناء الشعب اليمني ومساندتهم في محنتهم وفي مختلف الظروف والسعي المخلص وعبر كل الأطراف من أجل أن يحل السلام في اليمن ويتحقق له أمنه واستقراره.

 

وعلى المستوى الشخصي فإنّنا أسرة الزعيم الراحل علي عبدالله صالح لن ننسى لجلالته أبداً مواقفه الأخوية والإنسانية الكريمة معنا، والتي ستظلُّ جميلاً وديناً يطوق أعناقنا إزاء جلالته رحمه الله وكل أشقائنا في عمان قيادة وشعباً.

 

جلالة السلطان هيثم بن طارق..

إننا في الوقت الذي نشعر فيه بالحزن لرحيل هذا القائد الفذ فإنّنا نهنئكم بالثقة الكبيرة التي منحكم إياها الشعب العماني الشقيق لمواصلة قيادة مسيرته في هذه المرحلة الدقيقة ونحن على يقين من أن جلالتكم أهلٌ لهذه المسؤولية الكبيرة ومواصلة العطاء على درب النهوض والازدهار لعمان الشقيق الذي نُكنُّ له ولكم كل التقدير والود.

 

حفظكم الله وسدد خطاكم على طريق الخير والنجاح سائلين المولى القدير أن يعصم قلوبكم بالصبر الجميل والسلوان.

 

 

Plus
T
Print
النشرة الإلكترونية
إشترك بالنشرة الإلكترونية لمتابعة ابرز التقارير المحلية والاقليمية والدولية
إشترك
جميع الحقوق محفوظة © وكالة 2 ديسمبر