أعلنت الأمم المتحدة عن تسجيل 2.2 مليون حالة كوليرا مشتبه بها في اليمن منذ بداية تفشي المرض حتى منتصف نوفمبر الماضي.
 
وقالت المنظمة الدولية للهجرة التابعة للأمم المتحدة  في بيان الثلاثاء، إنها زودت مركزين لعلاج الإسهال في محافظة الحديدة بالأدوية واللوازم الأخرى بدعم من حكومة اليابان.
 
وكانت منظمة الصحة العالمية أعلنت في أكتوبر الماضي أنها رصدت 913 حالة وفاة بوباء الكوليرا في اليمن، منذ مطلع العام 2019 حتى نهاية سبتمبر الماضي.
 
وقالت المنظمة الأممية، في تقرير لها، إنه تم رصد 696 ألفا و537 حالة يشتبه إصابتها بوباء الكوليرا في اليمن، مع تسجيل 913 حالة وفاة بالوباء، منذ بداية العام الجاري وحتى 29 سبتمبر.
 
وأضافت أن الأطفال دون سن الخامسة يشكلون 25.5 بالمائة، من إجمالي الحالات المشتبه إصابتها بالكوليرا.
 
وحسب إحصائيات المنظمة فإن 305 مديريات من أصل 333 مديرية في اليمن، تم الإبلاغ عن وجود الوباء فيها.
 
وسبق وأعلنت المنظمة في أغسطس الماضي عن تسجيل ألفي حالة وفاة جرَّاء هذا المرض منذ أن بدأت جائحة الكوليرا في الانتشار سريعاً في نهاية شهر أبريل 2017.

أخبار ذات صلة

تطورات الساعة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية