X
الثلاثاء، 11 أغسطس 2020
 
 
صنعاء
22°C
عدن
30°C
الحديدة
34°C
©

افتتاح صالة المجد القتالية في جبهة الساحل الغربي _ صور

06:49 2019/12/06
آخر تحديث
06:49 PM
مشاركة
وكالة 2 ديسمبرـ الحديدة

تتواصل في الساحل الغربي فعاليات احياء الذكرى الثانية لانتفاضة الثاني من ديسمبر 2017م واستشهاد الزعيم علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية السابق رئيس المؤتمر الشعبي العام ورفيقه الأمين عارف عوض الزوكا أمين عام المؤتمر ، بحضور قيادات سياسية وبرلمانية وعسكرية رفيعة حرصت علي التواجد والمشاركة تجسيداً عن مواقفها الداعمة لانتفاضة ديسمبر المجيدة والقوات المشتركة التي تترجم على أرض الواقع أهداف ومبادئ الانتفاضة .
 
وفي هذا الإطار افتتح البرلماني ناصر باجيل عضو اللجنة العامة للمؤتمر الشعبي العام ورئيس عمليات قوات المقاومة الوطنية حراس الجمهورية العميد الركن عبدالرحمن نعمان اليوم صالة المجد القتالي بحضور الاستاذ شائف عزي صغير وزير الدولة والدكتور جمال الحميري رئيس المؤتمر في جمهورية مصر العربية والقيادية المؤتمرية إيمان النشيري عضو اللجنة الدائمة والعميد حسن لبوزة وعدد من الشخصيات السياسية والاجتماعية والقيادات العسكرية.
 
وخلال الافتتاح طاف الحضور بقاعات صالة المجد التي تتضمن قاعةً لصور ووثائق ثورتي 26 سبتمبر 1962م و14 اكتوبر 1963م وانتفاضة الثاني من ديسمبر 2017 م، وقاعة ثانية لصور ووثائق وتكوين قوات المقاومة الوطنية ( الوية حراس الجمهورية ) وقاعة لصور الشهداء والجرحى، وقاعة تتضمن صورا رمزية من معارك جبهة الساحل الغربي ، كما تم استعراض مقاطع مصورة من مراحل تكوين قوات المقاومة الوطنية وشرح مختصر قدمه ركن توجيه اللواء الأول حراس جمهورية المقدم عبده القرهمي تناول فيه أبرز محطات معارك القوات المشتركة وانتصاراتها على المليشيات الحوثية المدعومة إيرانياً في جبهة الساحل الغربي .
 
وألقى عضو مجلس النواب عضو اللجنة العامة للمؤتمر الشعبي العام ناصر باجيل كلمة أكد فيها أن القيادات السياسية في الداخل والخارج تقدر تقديراً عاليا جهود قوات المقاومة الوطنية حراس الجمهورية والقوات المشتركة في الساحل الغربي وأبطالها،  وأضاف: ما أتينا إلى هنا مع القيادات السياسية والبرلمانية إلا من أجلكم أيها الأبطال ولن نستطيع أن نوفيكم حقكم مهما صنعنا . 
من جهته رحب رئيس عمليات المقاومة الوطنية العميد الركن عبدالرحمن نعمان بالقيادات السياسية التي شاركت في فعاليات إحياء ذكرى ديسمبر .
 
وقال: إننا في قوات المقاومة الوطنية بقيادة العميد الركن طارق صالح، سعداء بوجودكم ، ونقدر مجيئكم إلى جبهة الساحل الغربي ونشعر بالسعادة بهذه الزيارة لمواقعنا وجبهاتنا وأنشطتنا ، ونرجو أن تنقلوا الصورة التي شاهدتموها لما يجري في الساحل الغربي وجبهاتها وأبطالها الذين يأملون وينتظرون بفارغ الصبر أن يتم اتخاذ موقف حاسم من التهدئة ، وتخليصنا من قيود اتفاق ستوكهولم، لنستكمل ما بدأناه ونحرر ما تبقى من الحديدة وكل اليمن من مليشيات الكهنوت الحوثية، ليتحقق السلام لليمن وأجيالها .
 
بدوره طالب وزير الدولة شائف عزي صغير أبطال المقاومة الوطنية وألوية العمالقة والمقاومة التهامية بسرعة استكمال تحرير مدينة الحديدة لأن التأخير مرهق لنا جميعاً ، وأن ثمن استكمال تحرير الحديدة لن يكون أكبر من الثمن الذي يدفعه اليوم أبناء الحديدة الذين يموتون في اليوم ألف مرة بسبب جرائم المليشيات الحوثية  . 
 
بدوره أوضح العميد حسن لبوزة أن أبناء الوطن في الشمال والجنوب يد واحدة ولن يستطيع أحد أن يقف عائقا أمام طموحاتهم الرامية لدحر المليشيات الإرهابية من الأراضي اليمنية وأن الجميع سيكون في أرض المعركة . 
 
كما ألقى رئيس فرع المؤتمر الشعبي العام بجمهورية مصر العربية الدكتور جمال الحميري كلمة قال فيها : المقاومة الوطنية هي الروح النابض لليمن ، وعندما أتينا لجبهة الساحل الغربي ارتفعت لدينا المعنويات وبإذن الله تعالى نحتفل بتحرير صنعاء عما قريب .
 
ومضى يقول: حراس الجمهورية لهم بصمات كبيرة والسجلات التي تدونونها سيسجلها التاريخ وباسمي وباسم مؤتمر مصر نشكركم على ما قدمتموه لوطننا الغالي ولشعبه الصابر .
 
بدورها القيادية المؤتمرية إيمان النشيري، قالت: أشعر أني ولدت من جديد وأنا بين آبائي وإخواني رجال المقاومة الوطنية بالساحل الغربي بعد أن شردتنا المليشيات الكهنوتية ونحن لا نستطيع أن نوفيكم حقكم .
 
وأضافت: أقسم بالله لو كنت رجلا لشاركت معكم لأن الوطن وطن الجميع ، وأنتم شرف هذا الوطن ، وكل خطوة تخطونها هي مصدر فخر لنا جميعا، وكل انتصار تحققونه هو وسام فوق صدورنا .

 مدير التوجيه المعنوي بالمقاومة الوطنية العقيد عبدالرزاق الخضمي أشار إلى أن المقاومة الوطنية والوية العمالقة والمقاومة التهامية لن يتراجعوا، مؤكدا أن الأبطال عاهدوا الله والوطن والقائد العميد الركن طارق صالح بأنهم على درب الشهيد الزعيم علي عبدالله صالح والشهيد الأمين عارف الزوكا سائرون .
 

مدير الإعلام العسكري أحمد غيلان أكد أن حراس الجمهورية والقوات المشتركة عموماً على استعداد تام لاستكمال تحرير مدينة الحديدة وموانيها واستكمال معركة تحرير ما تبقى من محافظات الجمهورية التي ترزح تحت سيطرة المليشيات الإجرامية العملية لإيران.
 
ولفت إلى أن التزام القوات المشتركة بالتهدئة هو احترام لالتزامات القيادة العسكرية التي تحرص على تجنيب ما تبقى من مدينة الحديدة الدمار والقتل، وهو كذلك احترام لالتزامات حلفائنا، وفي كل الأحوال فإن مليشيات الحوثي ستندحر من الحديدة بالسلم أو بالحرب .
 
هذا وقد أشاد جميع زوار صالة المجد بدقة التنظيم والإعداد للصالة ومحتوياتها التي ستكون نواة للتاريخ الجديد الذي يكتبه الأبطال في جبهات القتال، بعد أن دمرت المليشيات أهم مفردات التاريخ اليمني، واستهدفت كل شيء جميل في اليمن عمدا وعدوانا على أمل أن تنحرف بالتاريخ وتستبدله بزيفها وخرافاتها .























Plus
T
Print

الأكثر قراءة

الاكثر طباعة

النشرة الإلكترونية
إشترك بالنشرة الإلكترونية لمتابعة ابرز التقارير المحلية والاقليمية والدولية
إشترك
جميع الحقوق محفوظة © وكالة 2 ديسمبر