كشف نائب في البرلمان العراقي أن ممثلين عن الحراك الشعبي دعوا رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي إلى الاستقالة خلال اجتماع عقد بينهم في العاصمة بغداد.

 

وأضاف النائب أحمد الجبوري في تغريدة على تويتر،"التقى الحلبوسي، ومعه 5نواب، بأكثر من 100 شاب (من ناشطي الاحتجاجات) في قاعة بمجلس النواب"، و"طلب منهم إنهاء المظاهرات.. فرفضوا ذلك.

 

وكان الحلبوسي دعا ممثلين عن المتظاهرين ،الخميس، للحضور إلى البرلمان لبحث مطالبهم.

 

وتواصلت المظاهرات لليوم الخامس على التوالي بالعاصمة بغداد ومدن أخرى ، والتي واجهتها قوات الأمن العراقية ومليشيات تابعة لإيران بالذخيرة الحية فقتلت ما لا يقل عن 20 شخصاً وأصابت 17 آخرين على الأقل.

 

وانطلق مئات المتظاهرين في الشوارع المحيطة بميدان التحري، وتداول ناشطون على مواقع التواصل مشاهد من الميدان تظهر الاستخدام الكثيف للسلاح الناري ضد المتظاهرين وسط أنباء عن ازدياد إعداد ضحايا المظاهرات.

 

فيما اشتعلت المظاهرات مساء في حي الشعلة بالعاصمة العراقية بغداد، قتل على إثرها 6 محتجين بنيران قوات الأمن والمليشيات التي تعتلي أسطح المباني المحيطة.

 

إلى ذلك شهدت مدينة الناصرية جنوب العراق اليوم السبت إحراق مقار أحزاب ومليشيات على ارتباط بإيران من قبل متظاهرين غاضبين.

 

وقالت مصادر في المدينة إن عمليات الحرق شملت مقر ميليشيا سرايا الخراساني بالإضافة لمقر حزب الدعوة الإسلامية وتيار الحكمة بزعامة عمار الحكيم.

 

وقتل أكثر من مائة شخص وجرح حوالى أربعة آلاف آخرين واعتقل 567 متظاهرا منذ بدء المظاهرات في العراق الثلاثاء، حسب آخر حصيلة أعلنتها مفوضية حقوق الإنسان في وقت سابق السبت.

 

وقالت مصادر طبية إن معظم المتظاهرين قتلوا بالرصاص، في منطقة الرأس والصدر.

 

أخبار ذات صلة

تطورات الساعة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية