تزامنا مع احتفالات شعبنا بالعيد السابع والخمسين لثورة 26 سبتمبر المجيدة قامت قيادات إعلامية بزيارة ميدانية لأبطال القوات المشتركة لمشاركتهم افراح الثورة السبتمبرية في مواقع الشرف والبطولة في الساحل الغربي.

 

وخلال لقاءات الفريق الإعلامي الزائر بأبطال المقاومة هنأ المحلل السياسي والعسكري العميد جميل المعمري المقاتلين بهذه المناسبة الوطنية الغالية ،.مشيدا بالانتصارات  التي اجترحوها ضد عصابة الحوثي الكهنوتية.. مؤكدا  أن جماهير الشعب  اليمني  في الداخل والخارج يعلقون الآمال على أبطال جبهة الساحل الغربي ويتطلعون لاستكمال تحرير محافظة الحديدة على طريق  تحرير كامل تراب الوطن من العصابة الحوثية الكهنوتية التي تحاول إعادة عجلة التاريخ الى ما قبل ثورة 26 سبتمبر.

 

مثمناً ثبات وصمود جميع المقاتلين الذين يلقنون عصابة الحوثي دروسا قاسية  في الساحل وفي كل الجبهات دفاعا عن الثوابت والمكاسب الوطنية لشعبنا.

 

ومن جانبه قال الاعلامي الأستاذ عبدالكريم الانسي إن جبهة الساحل الغربي أعادت للجماهير الأمل والثقة  باستعادة مؤسسات الدولة المختطفة ، مؤكدا أن زيارتهم لأبطال المقاومة المشتركة في مواقع الفداء والتضحية تعد مصدر فخر واعتزاز  لكل يمني  وتقديرا لتضحياتهم البطولية التي يقدموها دفاعا عن الجمهورية وكرامة وعزة شعبنا. 

 

إلى ذلك عبر أبطال المقاومة المشتركة عن سعادتهم بزيارات قيادات إعلامية مرموقة تخوض  معارك في جبهات محتدمة على مدار الساعة ضد عصابة الكهنوت. 

 

مجددين العهد لشعبنا وقيادة المقاومة المشتركة  بأنهم ماضون لاستعادة مؤسسات الدولة المختطفة  من قبل عصابة الحوثي المدعومة إيرانيا مهما كلفتهم من تضحيات ، وسيصونون مكاسب الثورة والجمهورية بحدقات أعينهم.

 

أخبار ذات صلة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية