يبذل منتخب إنجلترا مجهودا كبيرا في التمارين على ركلات الجزاء قبل موعد انطلاق كأس العالم المقبل في روسيا، لتجنب تكرار خروجه من البطولات بسبب ركلات الجزاء.

 

وقال جوردان بيكفورد حارس مرمى إنجلترا لوسائل إعلام انجليزية، إن منتخب بلاده يتدرب على ركلات الجزاء، قبل المشاركة في نهائيات كأس العالم لكرة القدم الشهر المقبل، لتجنب تكرار الخروج من بطولات كبرى بسبب ركلات الترجيح.

وأضاف بيكفورد "نبذل مجهودا كبيرا للاستعداد.. هناك الكثير من اللاعبين الجيدين في تنفيذ ركلات الجزاء ونحن نتدرب عليها في الأيام الأخيرة".

واشار الحارس البالغ عمره 24 عاما، الذي خاض مباراتين دوليتين "كان من الصعب التصدي لهذه الركلات".

وبيكفورد ضمن ثلاثة حراس في التشكيلة النهائية لإنجلترا في كأس العالم، بعدما استبعد المدرب غاريث ساوثغيت الحارس المخضرم جو هارت.

وظهر حارس إيفرتون بشكل جيد منذ ظهوره الأول مع إنجلترا في مباراة ودية أمام ألمانيا في نوفمبر، وعزز آماله في الوجود بالتشكيلة الأساسية بعدما تألق خلال الفوز 1-صر على هولندا في مارس.


وتملك إنجلترا سجلا صادما في ركلات الترجيح إذ فشلت ست من آخر سبع مرات في ركلات الترجيح في البطولات الكبيرة.

والاستثناء الوحيد يعود إلى التفوق على إسبانيا في دور الثمانية لبطولة أوروبا 1996.

وتبدأ إنجلترا مشوارها في كأس العالم في المجموعة السابعة مع تونس في 18 يونيو.

 

 

أخبار ذات صلة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية