ارتكبت المليشيات الحوثية جريمة جديدة بحق المدنيين داخل مدينة الحديدة تعد الثانية من نوعها في أقل من 48 ساعة وذلك في تحدٍ صارخ وجديد للهدنة الإنسانية ومساعي المبعوث الأممي غريفث.

 

وأكدت مصادر محلية وطبية لـ "وكالة 2 ديسمبر" أن المليشيات الحوثية المدعومة إيرانيا قصفت الساعات الماضية بقذائف الهاون سوقا شعبية في منطقة المنظر مديرية الحوك ما أسفر عن استشهاد ثلاثة مواطنين بينهم طفلان فيما أصيب ثلاثة آخرون بإصابات خطيرة.

 

وحصلت الوكالة على أسماء الشهداء وهم: عبده أحمد وهبان (19 عاما) والطفل أحمد الشاهبي (10 سنوات) الطفل عبد الرحمن أحمد عبدالله عوضة (10 سنوات). والجرحى: محمد يحيى جرهزي (45 عاما) إصابة في الفخذ الأيسر والقدم اليمنى، وأحسن محمد عبدالله عنبسي (34 عاما) أصيب بشظية في الفخذ الأيسر وفي أعلى الصدر، ووديع محمد يحيى حسن بادي (16 عاما) أصيب بشظية في الفخذ الأيسر والساق والقدم اليمنى.

 

وتولت فرق الإنقاذ التابعة للمقاومة اليمنية إسعافهم إلى المستشفى الميداني بالدريهمي، وفقا لذات المصادر.

 

يشار إلى أن المليشيات الحوثية قصفت أمس الأول منزل مواطن يدعى إسماعيل يحيي الأهدل شمال مدينة الصالح السكنية ما أسفر عن إصابة ثلاثة من أبنائه وأحفادهم بينهم طفل وطفلة.

أخبار ذات صلة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية