X
الإثنين، 06 يوليو 2020
 
 
صنعاء
20°C
عدن
31°C
الحديدة
32°C
©

بدعم إماراتي.. افتتاح مشروع مرسى الصيد في منطقة قطابا بمديرية الخوخة

12:04 2018/11/19
آخر تحديث
12:04 AM
مشاركة
وكالة 2 ديسمبر الإخبارية - الساحل الغربي :

دشن محافظ محافظة الحديدة الدكتور الحسن علي طاهر، أمس الأحد 18 نوفمبر 2018، افتتاح مشروع مرسى الصيد في منطقة قطابا بمديرية الخوخة، يستفيد منه 600 صياد من أبناء المنطقة بالساحل الغربي.

 

ويأتي ذلك في إطار الدعم والتنسيق المشترك بين هيئة الهلال الأحمر الإماراتية والسلطة المحلية في محافظة الحديدة بمختلف القطاعات الإنسانية والخدمية والتنموية في مناطق الساحل الغربي المحررة من مليشيات الإرهاب الحوثية، التي تهدف لإعادة تطبيع الحياة وعودة الاستقرار وتفعيل الأنشطة الاقتصادية بقرى ومديريات المحافظة.

 

 وفي الافتتاح أكد الدكتور الحسن علي طاهر أن هذه المشاريع تأتي في إطار الخطة الطارئة التي أعدتها السلطة المحلية بمحافظة الحديدة والتي تضمنت دعم الصيادين ودعم القطاعات الحيوية، حيث يستفيد منها أعداد كبيرة من المواطنين اليمنيين بمختلف مديريات الساحل الغربي المحررة.

 

مشيداً بالدعم الذي تقدمه هيئة الهلال الأحمر الإماراتية من أجل إعادة تطبيع الحياة وتنشيط مختلف الأعمال والمهن التي تساعد المواطنين في تحسين مستوى الدخل من خلال عودة النشاط السمكي الذي توقف بسبب قيام مليشيات الحوثي بتدمير كامل للمنشآت السمكية على امتداد الساحل الغربي.

 

من جانبه أشار مدير العمليات الإنسانية، سعيد الكعبي أن هذا المشروع الذي جرى افتتاحه اليوم، سيخدم أكثر من 600 صياد من أبناء منطقة قطابا، وسيسهم في تحسين الوضع المعيشي للصيادين وأسرهم وبقية سكان مناطق الساحل الغربي الذين يعتمدون بدرجة رئيسية على مهنة الصيد.

 

وقال إن المشاريع التي يجري تنفيذها، في المجال السمكي تتضمن توفير «3700» من معدات الصيد المتطورة لتمكين الصيادين من زيادة إنتاج الصيد ويستفيد منها أكثر من «48700» شخص، بالإضافة إلى تنفيذ مشاريع أسواق للأسماك، ومكاتب إدارية لإدارة الأسواق مزودة بالطاقة الشمسية.

 

إلى ذلك أكد محمد يحيى عبد السلام، مدير عام مديرية الخوخة، أن مركز الإنزال السمكي بقطابا، يعتبر من أهم المراكز الرئيسة بمديرية الخوخة، حيث يمتاز بكثافة الإنتاج السمكي على امتداد العام، مضيفاً أن إعادة تأهيله مجددا سيساعد على المحافظة على الأسماك وتسهيل عملية التصدير إلى مختلف مناطق اليمن المحررة.

 

من جانبهم أكد عدد من الصيادين، أن هذا المشروع سيعمل على معالجة جذرية لمشاكلهم ومشاكل بقية الصيادين، وستتيح لهم الفرصة مجددا لاستئناف نشاطهم الأساسي المتمثل في مهنة الصيد، وكسب الرزق لمواجهة متطلبات الحياة المعيشية.

 

Plus
T
Print
النشرة الإلكترونية
إشترك بالنشرة الإلكترونية لمتابعة ابرز التقارير المحلية والاقليمية والدولية
إشترك
جميع الحقوق محفوظة © وكالة 2 ديسمبر