أدان مركز الانصاف للحقوق والتنمية، بأشد العبارات، إقدام مليشيا الحوثي الإرهابية على مداهمة منازل القيادي في المقاومة الوطنية العميد طه الجعمي ونهب ممتلكاته وترويع أقاربه في مديرية حزم العدين بمحافظة إب.

وأكد المركز أن هذه الجرائم انتهاك صارخ للقوانين والأعراف المحلية والدولية.

ودعا المركز الحقوقي المجتمع المحلي والمنظمات الحقوقية والإنسانية إلى إدانة جرائم مليشيا الحوثي والنهب المنظم لممتلكات المناهضين لها.

وداهمت مليشيا الحوثي المصنفة على لائحة الإرهاب منازل العميد الجعمي بحملة عسكرية على متنها عشرات الأفراد المدججين بالأسلحة بقيادة المدعو "ضبعان" المنتحل صفة مدير قسم شرطة الاجعوم.

وتسببت المليشيا بترويع الأطفال والنساء عند اقتحام المنازل وإخراج ساكنيها بقوة السلاح بشكل همجي دون مراعاة لأي حرمة، ضاربة عرض الحائط بكل القوانين والأعراف والعادات والتقاليد اليمنية، وقامت باحتلالها والتمركز داخلها.

وأقدمت المليشيا على نهب ومصادرة المنازل والممتلكات والأموال والسيارات وكل الآلات الزراعية والأراضي والمزارع، بذريعة تنفيذ أوامر ما يسمى بجهاز "الحارس القضائي" ذراع المليشيا للاستيلاء على ممتلكات الخصوم.

وتأتي الحملة لنهب منازل وممتلكات العميد طه الجعمي في مسقط رأسه بعد أشهر من السطو على منزله ونهب ممتلكاته في العاصمة المختطفة صنعاء.

أخبار من القسم

تطورات الساعة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية