أدانت مصر بأشد العبارات، السبت، الاعتداءات الإسرائيلية على مخيم النصيرات وسط قطاع غزة، التي أسفرت عن استشهاد أكثر من 200 من المدنيين الفلسطينيين، وإصابة المئات، في انتهاك سافر لكل أحكام القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني، وجميع قيم الإنسانية وحقوق الإنسان.

وحمّلت مصر، في بيان صادر عن وزارة الخارجية، إسرائيل المسؤولية القانونية والأخلاقية عن هذا الاعتداء السافر، مطالبة بامتثالها لالتزاماتها كقوة قائمة بالاحتلال، ووقف الاستهداف العشوائي الذي يطال الفلسطينيين المدنيين، بما في ذلك المناطق التي نزحوا إليها، والتدمير الغاشم لكل خدمات البنية التحتية في القطاع.

وطالبت مصر الأطراف الدولية المؤثرة، ومجلس الأمن، بضرورة التدخل الفوري لوقف الحرب الإسرائيلية ضد قطاع غزة، والتحرك المسئول من أجل إنهاء هذه الأزمة الإنسانية التي راح ضحيتها ما يزيد على 36 ألف شهيد، مؤكدة حتمية التوصل لوقف إطلاق النار في كامل قطاع غزة، وإدخال المساعدات الإنسانية والإغاثية بصورة كاملة ودون عوائق من جميع المعابر البرية للقطاع.

في وقت سابق اليوم، أفادت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) بارتفاع عدد ضحايا مجزرة مخيم النصيرات إلى 210 شهداء وأكثر من 600 مصاب.

أخبار من القسم

تطورات الساعة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية