بحثت رئيسة اللجنة الوطنية للمرأة "شفيقة سعيد" مع رئيس منظمة ميون لحقوق الإنسان "عبده علي الحذيفي" تداعيات الألغام ومخلفات الحرب، التي زرعتها مليشيا الحوثي الإرهابية، على النساء في مختلف المحافظات اليمنية.

وأشار اللقاء إلى سبل التعاون المشترك بين اللجنة والمنظمة فيما يخص رصد الانتهاكات التي تتعرض لها النساء، خاصة ضحايا الألغام.

وتطرق إلى الآلية التي يمكن الاستفادة منها في رسم السياسات لتقديم الدعم المناسب للنساء من ضحايا الألغام بالتنسيق مع الجهات المختصة.

يشار إلى أن 6000 ضحية معظمهم نساء وأطفال، سقطوا بانفجار ألغام مليشيا الحوثي الإرهابية خلال السنوات الماضية.

أخبار من القسم

تطورات الساعة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية