سلط ناطق المقاومة الوطنية العميد الركن صادق دويد الضوء مجدَّدًا على جرائم تفجير مليشيا الحوثي الإرهابية منازل المواطنين كسياسة ممنهجة لتركيع الشعب اليمني وإخضاعة لحكمها.

وتساءل دويد، في تدوينة له على منصة التواصل الاجتماعي إكس، عمّن يتصدر الرقم الأعلى تفجيرًا لمنازل المدنيين ودور العبادة خلال القرن الحادي والعشرين: الكيان الإسرائيلي.. أم جماعة الحوثي.. أم تنظيمي داعش والقاعدة؟!

وتأتي المقاربة بين جرائم الكيان الصهيوني بحق الشعب الفلسطيني، وكذلك جرائم التنظيمين الإرهابيين داعش والقاعدة مع ما ترتكبه مليشيا الحوثي الإرهابية، من اتخاذ الأخيرة تفجير منازل المواطنين ودور العبادة سياسة ممنهجة لا تقل فظاعة عن جرائم الاحتلال الإسرائيلي، وفي الوقت نفسه تزعم مناصرة غزة.

وفي آخر إحصائية موثقة حتى تاريخ 7 ديسمبر 2023، فجرت مليشيا الحوثي الإرهابية 713 منزلًا في جميع المحافظات اليمنية.

وتصدرت محافظة البيضاء مقدمة المحافظات بعدد 118 منزلًا، تلتها تعز بعدد 110 منازل، ثم على التوالي: الجوف 76 منزلًا، صعدة 73 منزلًا، إب 62 منزلًا، صنعاء 57 منزلًا، مأرب 53 منزلًا، ذمار 37 منزلًا، حجة 31 منزلًا، الضالع 23 منزلًا، لحج 22 منزلًا، عمران 21 منزلًا، الحديدة 14 منزلًا، شبوة 10 منازل، أبين 5 منازل، عدن منزل واحد.

أخبار من القسم

تطورات الساعة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية