أقامت قيادة فرع المكتب السياسي للمقاومة الوطنية بمحافظة تعز، مساء الأحد، أمسية رمضانية تحت شعار "مناقشة القضايا الملحة على المسرح الوطني وتعزيز التلاحم".  

وافتُتحت الأمسية بقراءة الفاتحة على روح الزعيم الشهيد علي عبدالله صالح، ورفيق دربه عارف الزوكا، والشهيد باسم- نجل نائب رئيس فرع المكتب السياسي آدم عبده سعيد- وكل شهداء المقاومة الوطنية والشعبية والجيش الوطني وضحايا جرائم مليشيا الحوثي المدنيين، وعلى رأسهم ضحايا المذبحة المروعة في مدينة رداع. 

ونقل الشيخ أحمد علي الشرعبي، نائب رئيس فرع المكتب السياسي بالمحافظة، تحايا نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي- رئيس المكتب السياسي للمقاومة الوطنية، طارق صالح، وتمنياته للحاضرين بالتوفيق. 

وتناول النقاش مجموعة من الآراء والطروحات المتعلقة بالقضايا الوطنية، ثم استمع الحاضرون إلى كلمة مسجلة لنائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي طارق صالح حول توحيد الصف والتلاحم الوطني. 

حضر الأمسية: الشيخ محمد الكدهي- مدير عام مديرية المظفر، وعلي سرحان- مدير عام مكتب حقوق الإنسان، وعبدالجبار الصراري- مدير عام مديرية ماوية، وفهمي محمد عبدالرحمن- سكرتير الدائرة السياسية بالحزب الاشتراكي اليمني. 

وحضر من جانب فرع المكتب السياسي: محمد الجلال- مسؤول الدائرة التنظيمية، ووضاح الوجيه- مسؤول الرقابة والتفتيش، والشيخ منير الكمالي- رئيس دائرة المنظمات. 

كما حضر العديد من الشخصيات السياسية والاجتماعية والأكاديمية، وشخصيات عسكرية ومدنية، ونخبة من الكتاب والأدباء والإعلاميين.

أخبار من القسم

تطورات الساعة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية