منعت مليشيا الحوثي الإرهابية المسافرين والمركبات من العبور على طريق مأرب- صنعاء من الجهة التي تسيطر عليها، وأجبرتهم على استخدام الطرق الصحراوية الخطرة.

 

وأظهر "فيديو" تم تداوله، اليوم الجمعة، على مواقع التواصل الاجتماعي، عناصر مسلحة حوثية وهي تمنع عبور المركبات والمسافرين على طريق فرضة نهم- مأرب، وتجبرهم على استخدام طرق بديلة، رغم تأكيدهم أن الطريق مفتوحة من جهة مأرب.

 

ويؤكد "الفيديو" تعنت المليشيا الحوثية ورفضها فتح الطرق وإصرارها على مضاعفة معاناة المسافرين، الذين تجبرهم على العودة عبر الطريق الصحراوي الأخطر والأكثر تهديداً لحياتهم.

 

وكانت السلطة المحلية والقوات الحكومية في محافظة مأرب أعلنت، أمس الخميس، فتح الطريق الرابطة بين المحافظة والعاصمة المختطفة صنعاء من جهة فرضة نهم، مؤكدة العمل على تأمين حركة المرور والمسافرين من الجهة الواقعة تحت سيطرتها، وداعية الحوثيين إلى العمل بالمثل.

أخبار من القسم

تطورات الساعة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية