كشف تقرير حقوقي عن ارتكاب مليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران، 152 انتهاكًا ضد المدنيين في منطقة خبزة، التابعة لمديرية القريشية محافظة البيضاء، وسط اليمن، خلال الأيام القليلة الماضية.
 
وقالت الشبكة اليمنية للحقوق والحريات، في تقرير لها، إن تلك الانتهاكات تأتي عقب مرور 9 أيام من الحصار الخانق والهجمات بمختلف أنواع الأسلحة على المنطقة.
 
وأكدت توثيقها مقتل وإصابة أكثر من (18) مدنيًا، بينهم نساء وأطفال وكبار في السن، و(28) حالة اختطاف وتفجير (16) منزلاً، وهدم نحو (27) منزلاً جزئيًا، وتضرر (41) منزلاً بأضرار متفاوتة. 
 
ولفتت إلى أن المليشيا الحوثية قامت بنهب منازل القرية منها (8) محال تجارية نُهبت بالكامل، وأحرقت (4) آبار مياه، ودمرت قرابة (3) سيارات تابعة لمواطنين، ونهبت (7) سيارات أخرى".
 
وأشارت إلى أن المليشيا استخدمت القوة بشكل مفرط، حيث قصفت الأحياء السكنية بمدافع الهاوزر، وصواريخ الكاتيوشا، وقذائف الهاون، وقذائف الدبابات، والطيران المسيّر، وأعمال القنص.
 
ونوهت أن مثل هذه الجرائم التي تستهدف المدنيين، تشكل تهديدًا حقيقيًا للسلام في اليمن في ظل سريان الهدنة الأممية الهشة التي ترعاها الأمم المتحدة.
 
ودعت المبعوثين الأممي والأمريكي إلى إدانة صريحة لجرائم المليشيا الحوثية في محافظة البيضاء، مطالبةً المجتمع الدولي بوقف الهجمات وفك الحصار.
 
كما دعت المجتمع الدولي إلى ممارسة الضغوط الكافية لإجبار مليشيا الحوثيين الإرهابية المدعومة إيرانيًا على وقف شامل لأعمالها العسكرية، وكذا عدم التعرض للبلدة وأهاليها، والسماح لهم بممارسة حياتهم بشكل طبيعي.

أخبار من القسم

تطورات الساعة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية