فشلت السنغال في الفوز مجددا، وكانت محظوظة بعدم احتساب ركلة جزاء ضدها خلال التعادل المفاجئ من دون أهداف مع مالاوي، الثلاثاء.

لكن "أسود التيرانغا" الذين ظهروا بشكل باهت، أنهوا المجموعة الثانية من كأس أمم إفريقيا التي تستضيفها الكاميرون، في الصدارة.

وجمعت السنغال 5 نقاط بالمجموعة، رغم أنها سجلت هدفا واحدا في 3 مباريات من ركلة جزاء متأخرة نفذها ساديو ماني في اللقاء الأول أمام زيمبابوي.

وحققت مالاوي وغينيا 4 نقاط، لكن غينيا احتلت المركز الثاني بسبب المواجهات المباشرة، بينما تنتظر مالاوي تحديد مصيرها بين أفضل منتخبات تحتل المركز الثالث على أمل التأهل لدور 16 أيضا.

وأظهرت مالاوي غضبا من الحكم الكاميروني بليز نغوا، الذي منحها ركلة جزاء متأخرة في البداية بعد تعرض غوميز غاني تشيروا لعرقلة من المدافع السنغالي بونا سار.

لكن القرار تغير بعد المراجعة، فيما يمكن أن تعتبر السنغال نفسها محظوظة إذ بدا أن تشيروا تعرض لعرقلة وجذب من القميص.

 

أخبار من القسم

تطورات الساعة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية