أفادت مصادر محلية في مديرية الجراحي، جنوب شرق محافظة الحديدة الساحلية، أن مليشيا الحوثي، تتمترس في منشآت مدنية ومنازل مواطنين بمركز المديرية، مدينة الجراحي، مع تحرير القوات المشتركة مناطق تتبع المديرية.
 
وقالت المصادر لوكالة "2 ديسمبر" إن عناصر المليشيا التابعة لإيران، اعتلت أسطح منازل مدنيين في الجراحي، وزودتها بسواتر من أكياس مليئة بالتراب ( شوالات ) مع توقعها مضي القوات المشتركة في عملياتها العسكرية لتحرير مركز المديرية.
 
وأردفت أن المليشيا كلفت عناصر منها بالتجوال في أحياء المدينة بمكبرات الصوت، لحث السكان على البقاء في المدينة وعدم المغادرة، في إصرار على اتخاذ المدنيين دروعا بشرية.
 
وتتعمد المليشيا الحوثية إهمال حقوق المدنيين المقننة دوليا، في تجنيبهم تبعات الصراعات المسلحة، حيث تشير التقارير إلى تنوع جرائمها تجاه المدنيين والأعيان المدنية، بالاستهداف المباشر أو الاحتماء بالمنشآت المدنية الخاصة والعامة، واتخاذ المدنيين دروعا بشرية، وذلك على مدار الحرب التي أشعلتها في اليمن بصورة واسعة منذ العام 2014.
 
الجدير بالإشارة أن القوات المشتركة حررت الأيام القليلة الماضية مساحات كبيرة خارج اتفاق ستوكهولم عقب إعادة تموضعها جنوب محافظة الحديدة، غرب اليمن، قبل عشرة أيام.

أخبار ذات صلة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية