كشف مكتب حقوق الإنسان في محافظة الحديدة، في تقرير أولي، انتهاكات المليشيا الحوثية التي طالت المدنيين في المناطق التي أخلتها القوات المشتركة تنفيذا لاتفاق ستوكهولم.

وقال المكتب إنه وثق يوم 13 نوفمبر 2021م مقتل أربعة مدنيين، هم (1-حمود عرجاش 2-عبدالله مشعشع 3-محمد شرقي 4-سام مزجاجي) اعتقلتهم مليشيا الحوثي أثناء محاولتهم النزوح، ثم تعرضوا للضرب وعُلّقوا بجذوع الأشجار والنخيل، وهُدّدوا بالبنادق الموجّهة إلى رؤوسهم، وحُرموا من الطعام والماء وتم سحلهم قبل أن يتم تصفيتهم.

وذكر المكتب أنه في 15 نوفمبر 2021م تلقى بلاغًا من اللواء الأول زرانيق التابع للقوات المشتركة، يفيد بقيام ميليشيا الحوثي بذبح سبعة أسرى من مقاتلي اللواء أسرتهم الميليشيا خلال المعارك الجارية في الحديدة.

وفي 14 نوفمبر 2021م أقدمت ميليشيا الحوثي على قتل المواطن إبراهيم حسن عبدالله ابكر هديش، صاحب مطعم الهديش، بمنطقة النخيلة دون أي سبب، بينما في اليوم السابق 13 نوفمبر قامت باعتقال الطفل سام سليمان مزجاجي البالغ من العمر ١٦ عام في مديرية الدريهمي وتم اقتيادة الى مكون مجهول.

ويوم الـ 11 نوفمبر 2021م اعتقلت المليشيا المواطن محمد خيري محمد عوض مرشد في قرية المسنى بمديرية الحالي وتم اقتياده إلى مكان مجهول، كما قتلت في التحيتا أربعة مواطنين، هم: 1-عادل عواش عفيف 2-محمد فتيني أشعل 3-محمد عبدة شلفان 4-منير يحيى شلفان، بقذيفة هاون.

التقرير أشار إلى أنه خلال الفترة من 9 نوفمبر وحتى 15 نوفمبر 2021م نزحت أكثر من 300 اسرة من مديريتي الدريهمي والتحيتا خشية انتقام المليشيا الحوثية، ولاحقا تتابعت موجات النزوح إلى مخيم في الخوخة أنشأته الخلية الإنسانية للمقاومة الوطنية.

ووثق مكتب حقوق الإنسان قيام ميليشيا الحوثي فور دخولها مديريتي الدريهمي والتحيتا في نوفمبر 2021م عملية تغيير المناهج الدراسية لطلاب المدارس بمناهج طائفية تخدم توجه الميليشيا وتسهم في عملية غسل أدمغة الأطفال بما يتناسب مشروعها الطائفي.

أخبار ذات صلة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية