أعلن عضو مجلس النواب، إسحاق يحيى القحم، اليوم الأحد، انضمامه رسميا إلى المكتب السياسي للمقاومة الوطنية، مُشكلًا بذلك إضافةً جديدةً للكتلة البرلمانية للمكتب السياسي.
 
واستقبل أمين عام المكتب السياسي للمقاومة الوطنية عبدُالوهاب محمد العامر البرلمانيَ إسحاق القحم في مقر المكتب السياسي بمدينة المخا، مُرحبا بانضمامه إلى كوكبة من الشخصيات الوطنية التي تمثل الكتلة البرلمانية للمكتب السياسي.
 
بدوره أعرب القحم عن سعادته بانضمامه إلى زملائه في الكتلة البرلمانية؛ مُعبرًا عن اعتزازه  بالانضمام للمقاومة الوطنية ومكتبها السياسي الذي يضم نخبة من السياسيين والبرلمانيين والشخصيات الوطنية.
 
وقال القحم، إن المكتب السياسي للمقاومة الوطنية يمثل آمال وتطلعات اليمنيين في الحاضر والمستقبل باعتباره يستند إلى قوة وطنية تعمل في الميدان في مواجهة مشروع المليشيا الحوثية. 
 
وشدد القحم على ضرورة تكثيف العمل السياسي والعسكري في آن واحد لهزيمة المشروع الحوثي؛ مؤكدًا على ضرورة وحدة الصف في هذه المرحلة التي تستدعي من الجميع طي صفحة الماضي والتآزر فيما بينهم لمواجهة المليشيا الحوثية بكل همةٍ وعزم.

 

أخبار ذات صلة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية