بدأ التجار في محافظة المحويت شمالي البلاد، إضرابًا شاملًا، اليوم السبت، ردًا منهم على حملات الجباية والاستغلال المستمر الذي يطللهم من قبل مليشيا الحوثي المدعومة من إيران. ووفق مصادر متطابقة، فإن التجار وأصحاب محلات التجزئة والجملة في المدينة، بدأوا الإضراب بعد تهديدات المشرف الحوثي المدعو "عزيز الهطفي" للتجار نتيجة رفضهم دفع مبالغ مالية له. وقالت المصادر إن الهطفي وجه عناصر مسلحة صباح اليوم، لإزالة جميع الهناجر والبسطات بالقوة، بعد ما رفض التجار وأصحاب المشاريع الصغيرة دفع جبايات له، آخرها مبالغ مالية للاحتفال بالمولد النبوي. وردا على تلك العنجهية أغلق التجار محلاتهم منذ الصباح. وتشير المعلومات إلى أن المشرف الحوثي الهطفي، كان قد أبلغ المشرفين الذين يعملون تحت امرته بفرض مبلغ قدره مئة ألف ريال على كل محل تجاري واعتقال كل من يرفض الدفع من أصحاب المحلات. وضاق التجار وأصحاب المشاريع الصغيرة في المحويت ذرعًا من الجبايات المستمرة التي تفرضها مليشيا الحوثي الإرهابية عليهم ليلجأوا إلى الإضراب كخيار وحيد يجابهوا به ابتزاز المليشيا الحوثية.

أخبار ذات صلة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية