نظم أبناء مناطق وادي الغيل والعلاقمة والكدحة غرب تعز، وقفة قبلية مسلحة دعما وتأييدا للمقاومة الوطنية.
 
وأعلنت الوقفة التي تقدمها عدد من المشايخ والشخصيات الاجتماعية، الجاهزية والاستعداد لدعم المقاومة الوطنية ألوية حراس الجمهورية بقيادة قائدها العميد الركن طارق محمد عبدالله صالح، والقتال تحت قيادته وبأسلحتهم الشخصية حتى تحرير كامل تراب الوطن وتطهيره من دنس مليشيات الحوثي الكهنوتية الإيرانية.
 
 
وبمعنويات عالية وروح وطنية صادقة تحدث عدد من المشايخ والشخصيات الاجتماعية،  وفي مقدمتهم الشيخ عبدالغني زامط والشيخ أبو ذياب العلقمي، مؤكدين فخر أبناء تعز بالعميد طارق وأنه برهن للجميع بالأفعال والانتصارات حنكته القيادية ونبذه للعصبية والمناطقية وكل الأجندة الصغيرة لصالح القضية الوطنية العادلة التي يناضل وينبغي أن يناضل في سبيلها كل أحرار وشرفاء اليمن والمتمثلة باستعادة العاصمة صنعاء ودفن خرافة الولاية وبتر الذراع الإيرانية.
 
وطالب المشاركون في الوقفة القوات المشتركة بتحرير بقية مديريات ومناطق محافظة تعز من دنس المليشيات الحوثية ولتكون تعز منطلقا للنصر الجمهوري الذي لابد منه عاجلا أم آجلا. 
 
وكانت مديرية الوازعية شهدت صباح أمس الأربعاء وقفة قبلية مسلحة وحاشدة ترحيبا ودعما وتأييدا للمقاومة الوطنية، وذلك بعد وقفة مماثلة شهدتها مديرية موزع المجاورة مطلع الشهر الجاري.

أخبار ذات صلة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية