التقى العميد صادق دويد، الناطق الرسمي باسم المقاومة الوطنية عضو القيادة المشتركة والعميد بهيجي الرمادي نائب رئيس العمليات المشتركة، خلال زيارة إلى جبهة حيس جنوب الحديدة  اليوم الخميس 21 أكتوبر، وبحضور قائد اللواء السابع حراس الجمهورية  العميد زايد منصر  لجان الدعم الشعبي من أبناء تهامة الملتحقين بمعسكرات التدريب الخاصة بألوية حراس الجمهورية في الساحل الغربي. 
 
وأشاد دويد بالروح الوطنية والقتالية العالية لأبناء تهامة وأدوارهم البطولية في الماضي والحاضر لمقارعة الإمامة والدفاع عن مكتسبات الثورة اليمنية الخالدة 26 سبتمبر و14 أكتوبر المجيدتين.
 
 
مؤكدا أن الحاضنة الشعبية التي شكلها أبناء تهامة والساحل الغربي عامة للمقاومة الوطنية ومسارعة الآلاف منهم إلى الالتحاق بصفوف ألوية حراس الجمهورية منذ انطلاق أولى عملياتها شكلتا عاملا مهما في سياق الإنجازات التي تحققت على الأرض جنبا إلى جنب مع بقية تشكيلات القوات المشتركة ألوية العمالقة والألوية التهامية.
 
وقال دويد: إن المعركة التي يخوضها شعبنا اليمني معركة مصيرية لاستعادة الدولة وإعادة الوطن بعاصمته التاريخية صنعاء إلى الحضن العربي ودفن خرافة الولاية وأحلام إيران في أن تجعل من بلادنا قاعدة عسكرية لزعزعة أمن الخليج والمنطقة بشكل عام. 
 
ولفت إلى واقع الحال في صنعاء وكيف بات يحكمها علنا ضابط عسكري في الحرس الثوري الإيراني يدعى حسن إيرلو، وكيف بات يشعر المواطن في صنعاء أنه يعيش في شوارع إيرانية بلافتاتها التي تحمل شعارات الطائفية وفعاليات لا تمت لليمني بصلة.
 
كما أكد أن الحوثي أخر من يحق له الحديث عن السيادة الوطنية وأن شعار السيادة الذي حاول التدثر به بات ورقة محروقة بعد أن كشفت وأكدت إيران نفسها في أكثر من مناسبة وفي أكثر من تصريح لقيادات مسؤولة من العيار الثقيل تبعية الحوثي المطلقة لها وأنه جناح من أجنحة ما تسميه فيلق القدس التابع للحرس الثوري.
 
كما أكد دويد أن الحوثي هو العدوان مذكرا  بقيام مليشياته مناورة ضمن الأجندة الإيرانية في الحدود السعودية قبل انطلاق عاصفة الحزم، وكذلك تصريحات وتهديدات قيادات المليشيات للمملكة، 
 
من جهتهم عبر  افراد لجان الدعم الشعبي من أبناء تهامة عن فخرهم واعتزازهم بانتسابهم إلى صفوف المقاومة الوطنية حراس الجمهورية والمشاركة في النضال الوطني تحت قيادة رجل دولة بحجم العميد الركن طارق محمد عبدالله صالح.

أخبار ذات صلة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية