روت عضو اللجنة الوطنية للتحقيق في ادعاءات انتهاكات حقوق الإنسان في اليمن إشراق المقطري، اليوم الثلاثاء، قصة شاب من محافظة عدن ترك مسقط رأسه وانتقل إلى صنعاء للدراسة فيها لتعتقله مليشيا الحوثي هناك لسنوات.
 
وقالت المقطري، إن الشاب العدني فؤاد نبيل أحمد عمر، وبعد 4 أشهر فقط على زواجه ذهب إلى صنعاء للالتحاق طالبًا في معهد لتعليم اللغات، غير أنه اعتقل من قبل الحوثيين ولا يزال مغيبا إلى اليوم.
 
وبحسب المقطري فإن الشاب فؤاد نبيل ومنذ تاريخ 19-7-2017 وهو معتقل في سجن الأمن السياسي التابع لمليشيا الحوثي بعد تحويله من سجن الأمن القومي الذي بدأ فيه مشوار اعتقاله.
 
وأكدت المقطري التي استمعت إلى القصة من أهالي الضحية، أن الشاب العدني اعتقلته مليشيا الحوثي الإرهابية ظُلمًا "بدون تهمه سوى أنه مدني غير مدعوم من قبيلة أو حزب".
 
يجدر بالإشارة إلى أن مليشيا الحوثي اعتقلت آلاف اليمنيين من الطرقات والأحياء ومواقع العمل والتعلّم دون أي مسوغات ولا حتى تهم تبرر ذلك، حيث لا يزال كثيرون منهم في السجون تقايض بهم المليشيا أهاليهم بغرض الابتزاز.

أخبار ذات صلة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية