رصدت نقابة الصحفيين اليمنيين، 13 انتهاكا لمليشيا الحوثي المدعومة من إيران طالت الحريات الإعلامية في اليمن خلال الربع الثالث من العام الجاري 2021م. وقالت النقابة في تقرير حديث إن الانتهاكات الحوثية ضد الصحفيين والمؤسسات الإعلامية رُصدت ابتداءً من 1 يوليو حتى نهاية سبتمبر من العام الجاري.

‏ ‏وأكدت النقابة أنه لا يزال هناك 10 صحفيين مختطفين لدى مليشيا الحوثي هم: (وحيد الصوفي، وعبدالخالق عمران، توفيق المنصوري، أكرم الوليدي، حارث حميد، نبيل السداوي ، ومحمد عبده الصلاحي، وليد المطري ، ومحمد علي الجنيد، ويونس عبدالسلام) أربعة منهم صدرت بحقهم أحكام جائرة بالإعدام (عبدالخالق عمران، توفيق المنصوري، أكرم الوليدي، حارث حميد).

‏ وأفادت النقابة برصدها 4 حالات تعذيب للصحفيين المختطفين لدى مليشيا الحوثي منذ العام 2015 وهم عبدالخالق عمران، وتوفيق المنصوري، وأكرم الوليدي، وحارث حميد، كما سجلت النقابة 4 حالات حرمان للزملاء الأربعة المختطفين من حق التطبيب والرعاية الصحية.

ووفقا للتقرير فإن مليشيا الحوثي مسؤولة عن حالة تهديد وتحريض ضد أحد الصحفيين؛ لافتا إلى أن المليشيا مسؤولة على حالتي منع من التصوير ومصادرة كاميرات المصورين. وأشارت النقابة الى أن مشكلة انقطاع رواتب مئات الصحفيين العاملين في وسائل الإعلام الرسمية المستمرة منذ بداية الحرب، خلقت أوضاعا سيئة يعيشها الصحفيون.

أخبار ذات صلة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية