تفقد اليوم ممثلو المكتب السياسي للمقاومة الوطنية برئاسة النائب عبدالوهاب العامر ووضاح بن بريك ومحمد أنعم  ومدير الخلية الإنسانية عبدالله الحبيشي، عددا من المشاريع التنموية في مديرية ذو باب والتي يتم تنفيذها بدعم وتمويل من قائد المقاومة الوطنية رئيس مكتبها السياسي العميد الركن طارق محمد عبدالله صالح.
 
وكان في استقبالهم مدير مديرية ذو باب الشيخ محمد الشاعري وقائد لواء باب المندب ماجد المحولي وعدد من أعضاء السلطة المحلية والمشايخ والأعيان.
 
وفي الزيارة اطلع ممثلو المكتب السياسي على سير العمل في مشروع ترميم وتأهيل مستشفى ذو باب، والذي يتكون من غرفتي عمليات وغرفة الأمومة والطفولة وغرفتي رقود ودورة مياه وغرفة كشافة مع مرفقاتها.
 
ونقل النائب عبدالوهاب عامر ممثل المكتب السياسي إلى الجميع تحيات قائد المقاومة الوطنية رئيس المكتب السياسي، مؤكدا بأنه يولي اهتماما كبيرا للمشاريع التنموية التي تلامس احتياجات المواطنين وفي مقدمتها دعم الجانب الصحي في مديرية ذو باب، وأنه كلف ممثلي المكتب السياسي بالنزول الميداني والاطلاع على مستوى التنفيذ والاستماع إلى هموم أبناء المديرية.
 
كما اطلع الوفد على مستوى الإنجاز في مشروع إعادة ترميم الطريق الحيوي الرابط بين مديريات الساحل الغربي ومحافظة عدن بطول 27 كيلومتراً ويشمل أعمال خلع الأسفلت ووضع طبقة البوسكرس ووضع طبقة الاسفلت والإنشاءات. 
 
كما تم الاستماع إلى تقارير موجزة عن مدى الإنجاز من قبل المختصين، وشدد عامر على أهمية إنجاز الطريق وأنهم سوف يقومون بزيارات قادمة لمتابعة سير العمل في هذا الطريق الحيوي.
 
كما تفقد محطة التحلية لمنطقة باب المندب والتي تتكون من وحدة تحلية تنتج 800 ألف لتر ماء والتي تغذي ثلاث قرى هي السويداء والعرضي وباب المندب، وكذلك ترميم وتأهيل خزان بسعة 300 متر مكعب، إضافة إلى تجهيز سكن ومختبر للفريق الهندسي.
 
وأضاف عامر أن هذه المشاريع التنموية تأتي تجسيدا لتوجيهات قائد المقاومة الوطنية ومكتبها السياسي العميد الركن طارق محمد عبدالله صالح كونها مشاريع تنموية دائمة وتحقق رفع المستوى المعيشي للمواطنين وتخفيف معاناتهم في ظل الظروف الاقتصادية المتردية بسبب استمرار الحرب العبثية التي تقوم بها مليشيات الحوثي الإرهابية ضد أبناء الشعب اليمني. 
 
 هذا وعبر الشيخ محمد الشاعر عن شكره لقيادة المقاومة الوطنية ومكتبها السياسي بقيادة العميد الركن طارق محمد عبدالله صالح على دعمه المتواصل لجهود السلطة المحلية في إعادة تطبيع الحياة في المديريات المحررة في الساحل الغربي، مثمناً جهود الخلية الإنسانية للمقاومة الوطنية على سرعة الإنجاز في إعادة ترميم عدد من المشاريع التنموية في مديرية ذوباب.
 
 وعبر المواطنون عن سعادتهم بهذه المشاريع التنموية التي تخفف من معاناتهم اليومية، معربين عن شكرهم وتقديرهم للعميد طارق صالح الذي حقق لهم أحلامهم في إعادة ترميم مستشفى ذباب وأعاد ترميم الطريق الرابط بين الساحل الغربي ومحافظة عدن، وكذا توفير مياه الشرب النظيفة بعد أن كانوا يعانون كثيراً في الحصول على القليل من الماء لوجوده في مناطق بعيدة عنهم.

 

أخبار ذات صلة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية