نجحت إدارة مؤسسة موانئ عدن في قَطر أربع سفن متهالكة إلى خارج القناة الرئيسية لميناء عدن، بعد تنفيذ حملة لرفع السفن المتهالكة في أعقاب غرق سفينة نفطية قبل أيام تسببت بتلوث بحري امتد إلى مساحات من سواحل عدن.
 
وتستعد إدارة مؤسسة موانئ عدن لسحب مجموعة أخرى من السفن المتهالكة الموجودة في القناة الرئيسية للميناء منذ سنوات عديدة، لتجنب تكرار حادثة غرق سفينة "ضياء" المحملة بالمشتقات النفطية.
 
وباءت جهود انتشال السفينة الغارقة (ضياء) بالفشل، بسبب سوء الأحوال الجوية، حيث جربت إدارة المؤسسة محاولات عديدة لتعويم تلك السفينة وإزاحتها من موقعها، إلا أنها واجهت صعوبة بالغة، بسبب اشتداد الرياح.
 
ووفقًا لبيان صادر عن مؤسسة موانئ عدن، فإن المؤسسة وضعت خطة لسحب البواخر كافة التي تمثل عائقاً أمام النشاط الملاحي للميناء، بعد أن قامت في وقت سابق بإزاحة البواخر القريبة من القناة الملاحية التي كانت تشكل خطورة أكبر.
 
وأشارت إلى أنها تبذل هذه الجهود بهدف الحفاظ على سلامة ملاحة السفن والقناة الملاحية المتجهة إلى أرصفة الحاويات وميناء الحاويات وميناء المعلا؛ مشيرةً إلى أنه تم البدء بسحب السفن «بيرل أوف أثينا» و«دوكن – 1» و«سيمفوني» و«نفط اليمن – 6»، اعتباراً من أول أيام عيد الأضحى، وحتى ثالث أيام العيد.

أخبار ذات صلة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية