طردت مليشيا الحوثي التابعة لإيران سفينة مساعدات تحمل آلاف الأطنان من القمح كان مقررا تفريغها في ميناء الحديدة على الساحل الغربي اليمني.
 
ونسبت فضائية "العربية" إلى مصادر يمنية إفادتها، اليوم السبت، أن المليشيا منعت السفينة من تفريغ حمولة القمح وأجبرتها على مغادرة الميناء، الذي تسيطر عليه المليشيا.
 
وأشارت المصادر إلى أن السفينة "غلوريس سي" كانت محملة بـ 12 ألفا و500 طن من القمح كمساعدة لليمنيين مقدمة من برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة.
 
الجدير بالتنويه أن المليشيا الحوثية تقوم بنهب جزء كبير من المساعدات الدولية بصور متعددة، مانعة وصولها إلى المستهدفين.
 
 وسبق لتقارير محلية ودولية بينها تقارير لفريق لجنة خبراء الأمم المتحدة الخاص باليمن أكدت إعاقة المليشيا للمساعدات الإغاثية، عبر اشتراطات منها اقتطاع 2 بالمئة من ميزانية كل مشروع إنساني لصالح "المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية والتعاون الدولي" الذي استحدثته المليشيا للتحكم بمسار المساعدات، إضافة إلى تلاعبها بقوائم المستفيدين.
 
كما يشار إلى أن المليشيا دخلت في خلافات عدة مع برنامج الغذاء العالمي على خلفية فرضها المزيد من القيود على العمليات الإغاثية في مجتمع بات يعتمد غالبيته على المساعدات بسبب الحرب الحوثية الشاملة على اليمنيين منذ أكثر من سبع سنوات.

أخبار ذات صلة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية