تواصل مليشيا الحوثي المدعومة من إيران جمع الجبايات القسرية من التجار والمستثمرين في محافظة إب، لتصل مؤخرا إلى إجبار المنشآت الطبية الصغيرة على دفع الجبايات أو الإغلاق.
 
 وقالت مصادر طبية، إن المليشيا الإرهابية أجبرت نحو 50 عيادة طبية في المحافظة الواقعة وسط البلاد على غلق أبوابها، بعد رفض ملاكها دفع ما فرض عليهم من جبايات من قبل نافذي المليشيا.
 
وأوضحت المصادر أن عملية الإغلاق حدثت يوم أمس الأول الثلاثاء، مشيرة إلى أن نصف العيادات التي تعرضت للإغلاق تقع في مديريتي المشنة والظهار، بمدينة إب مركز المحافظة، وتوزعت الأخرى على باقي المديريات.
 
وطبقا لذات المصادر فإن المليشيا الحوثية زعمت أن العيادات المغلقة خالفت الإجراءات القانونية المتبعة، إلا أن الحقيقة تتعلق بحملة جبايات تحاول المليشيا فرضها على ملاك هذه العيادات بالقوة.
 
وتبادر مليشيا الحوثي عادة إلى معاقبة التجار والمستثمرين وأصحاب المشاريع الصغيرة بعقوبات مدمرة، إذا ما وجدت رفضًا حيال إجراءاتها التعسفية وحملات النهب والجبايات المتواصلة.

أخبار ذات صلة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية