التقى قائد المقاومة الوطنية رئيس المكتب السياسي العميد الركن طارق محمد عبدالله صالح اليوم الاثنين 10 مايو 2021م السفير البريطاني لدى اليمن السيد مايكل آرون.
 
وناقش اللقاء مجمل التطورات على الساحة اليمنية، وفي مقدمتها تعثر مساعي السلام جراء استمرار تعنت المليشيات الحوثية ورفضها كافة دعوات ومبادرات التهدئة وآخرها المبادرة التي قدمتها المملكة العربية السعودية لوقف إطلاق النار الشامل في اليمن.
 
وأكد السفير البريطاني خلال اللقاء على الإجماع الدولي لدعم جهود المبعوث الاممي إلى اليمن بهدف الوصول لوقف دائم لإطلاق النار، وجلوس الأطراف اليمنية على طاولة الحوار للتوصل إلى حل سياسي.
 
وخلال اللقاء، الذي عقد عبر دائرة الكترونية، أدان قائد المقاومة الوطنية الجريمة النكراء التي ارتكبتها المليشيات الحوثية يوم السبت الماضي، بعد زرعها عبوة ناسفة في طريق الجاح الدريهمي جنوب الحديدة، والتي انفجرت بسيارة تقل إحدى الأسر، ما أدى إلى استشهاد 3 وإصابة 6 آخرين، غالبيتهم من الاطفال.
 
واستعرض اللقاء الأوضاع الانسانية في مديريات الساحل الغربي، والجهود التي تبذلها المقاومة الوطنية لتحسين الخدمات الأساسية وتخفيف المعاناة الإنسانية عن كاهل المواطنين ودعم مخيمات النزوح والنازحين، بالتنسيق مع الحكومة والسلطات المحلية.
 
كما نوقشت المبادرة التي أطلقتها القوات المشتركة المتمثلة في إبلاغها الصليب الأحمر الدولي استعدادها لإطلاق كافة الأسرى لديها وتسليمهم للصليب الأحمر، وفقاً لمبدأ الكل مقابل الكل.
 
بدوره أشاد السفير البريطاني بتعاون المقاومة الوطنية والقوات المشتركة وتسهيلها عمل المنظمات الدولية العاملة في مجال الإغاثة الإنسانية في مديريات الساحل الغربي بمحافظتي تعز والحديدة.

 

أخبار ذات صلة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية