هدد الزمالك المصري بتجميد النشاط، مقررا التصعيد ضد اتحادات كرة القدم، والسلة، واليد، بسبب تجاوزات ضده، بحسب وصفه.

وقال النادي في بيان إن اللجنة المكلفة بإدارته عقدت اجتماعا طارئا لمناقشة الموقف من التجاوزات التي شهدتها الساحة الرياضية في حق النادي بالعديد من الملفات.

وكان من بين الملفات، عدم الالتزام باللائحة بشأن بطولة دوري كرة القدم لمواليد عام 1990، والتي توجب اعتبار الزمالك فائزا، فيما تم ترضية ناد آخر دون وجه حق، في إشارة للأهلي.

 

وتابع النادي: "العقوبة الموقعة على اللاعب إمام عاشور والادعاء بعدم تقديم استئناف ضدها، وهو الأمر الذي يؤكد توجه اللجنة التي تدير اتحاد الكرة تجاه ناد بعينه والموقف المشبوه من محاولة إخفاء التظلم المقدم".

 

بيان الزمالك أشار لتوقيع عقوبات على فريق السلة بالمخالفة للوائح، ما حرم الفريق من حقه باعتباره فائزا بمباراة الأهلي في واقعة تواجد الجماهير بالمدرجات.

وشدد البيان على أن منح لقب بطولة كأس مصر لكرة اليد في الموسم الماضي للنادي الأهلي، كان دون سند قانوني، لتضيع فرصة المنافسة الرياضية الشريفة على اللقب.

 

وأشار البيان إلى تعيين حكام لمباريات الزمالك في كرة القدم لهم مواقف سابقة معادية، مضيفا: "لذا تؤكد إدارة النادي حرصها الكامل على الحفاظ على حقوقه بتقديم شكوى للجنة الأوليمبية المصرية ووزارة الشباب والرياضة للتحقيق في تلك الوقائع كل فيما يخصه مع الحفاظ على حق اللجوء لأي جهة أخرى للحصول على الحق غير منقوص".

وأكد الزمالك على وجوب التحقيق في تلك الوقائع وإعلام النادي بنتيجة التحقيق قبل استئناف المباريات في تلك الألعاب.

وختم: "سوف تباشر اللجنة القانونية بالنادي اتخاذ كافة الإجراءات لتنفيذ ذلك، ويستمر المجلس في انعقاد دائم لحين عودة حقوق فرق النادي". حوادث مؤسفة

من جهته قال هشام إبراهيم، نائب رئيس نادي الزمالك، إنه في حال رغب اتحاد الكرة في إعطاء الدوري لناد معين، فيجب عليه أن يبلغ الأندية لتوفر المصروفات الضخمة التي تتحملها.

وأضاف في تصريحات تلفزيونية: "نتعرض لظلم من أغلب الاتحادات، ولن نترك حق النادي، هل شرعت القوانين واللوائح لمعاقبة الزمالك فقط؟".

 

وعن إيقاف النشاط في الزمالك، قال: "المجلس في انعقاد دائم والجميع سيعرف الجميع القرارات وكل شيء وارد ومطروح"، مضيفا: "أحداث مباراة الزمالك وبيراميدز كانت مؤسفة".

وتعادل الزمالك بهدف أمام بيراميدز، الأحد، ليفقد نقطتين جديدتين في صراع صدارة المسابقة.

وقال: "المباراة أحداثها مؤسفة وهذا واضح للجميع، كان هناك ركلة جزاء لحازم إمام بعد دفع باليد، وكان يجب العودة لتقنية الفيديو، كما أن الحكم أطلق الصافرة قبل نهاية الوقت الإضافي".

 

وأتم: "لجنة الزمالك تطالب بالتحقيق مع حكم مباراة بيراميدز لإظهار الشفافية". قرارات لن يتخيلها أحد

من جهته هاجم عمرو الدردير رئيس المنظومة الإعلامية في الزمالك، اللجنة المكلفة بإدارة اتحاد الكرة المصري، قائلا: "أحمد مجاهد (رئيس اللجنة) يكيل الأمور بـ100 مكيال، وإذا كانت اللجنة تريد إعطاء الدوري لنادٍ آخر فلتتفضل".

وتابع: "نريد العدل فقط، هناك أهواء شخصية تتدخل في القرارات، هذه ليست رياضة ولا منافسة شريفة"، مضيفا: "مجلس الزمالك في حالة انعقاد مستمر، وهناك قرارات قوية جدًا لن يتخيلها أحد، لأن هناك ظلم من اتحاد كرة اليد أيضًا".

وأتم: "قد تصل قرارات الزمالك لعدم استكمال مبارياته في الدوري لأن ما يحدث تهاون في حق القلعة البيضاء".

 

أخبار ذات صلة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية