قال المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك، إن المنظمة الأممية ترحب بخطة أمريكا الخاصة بوكالة إغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين.

وفي وقت سابق اليوم الأربعاء، قال مصدر بالكونجرس الأمريكي إن إدارة الرئيس جو بايدن أخطرت الكونجرس باعتزامها استئناف المساعدات للفلسطينيين بتقديم 150 مليون دولار عبر منظمة أونروا و75 مليونا كدعم اقتصادي و10 ملايين للتنمية.

وفي فبراير/شباط الماضي، دعت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا)، المجتمع الدولي لتأمين 1,5 مليار دولار خلال عام 2021.

وتأسست (الأونروا) كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي 5.7 لاجئ من فلسطين مسجلين لديها.

وتقتضي مهمتها بتقديم المساعدة للاجئي فلسطين في الأردن ولبنان وسوريا والضفة الغربية وقطاع غزة ليتمكنوا من تأمين احتياجاتهم في مجال التنمية البشرية وذلك إلى أن يتم التوصل لحل عادل ودائم لمحنتهم.

وتشتمل خدمات (الأونروا) على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير.

من جانبه قال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية نيد برايس، إن المساعدات للفلسطينيين التي استأنفتها إدارة بايدن "متسقة تماما" مع القانون الأمريكي.

وقال برايس إن شركاء التنمية الأمريكية في الضفة الغربية وقطاع غزة لديهم "أنظمة صارمة للحد من المخاطر" لضمان وصول المساعدات لمستحقيها.

 

أخبار ذات صلة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية