قالت الصين، الإثنين، إن إدارة الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، أساءت للعلاقات بين البلدين.

جاء ذلك في تصريحات لوانغ يي، عضو مجلس الدولة المسؤول عن الشؤون الخارجية بالصين، اليوم، في منتدى ببكين.

 

وقال إن أفعال إدارة ترامب لقمع واحتواء الصين هي السبب الجذري للمشكلات في العلاقات بين البلدين.

وحث "وانغ يي" المسؤولين عن صنع السياسة في أمريكا على الكف عن تشويه سمعة الحزب الشيوعي الحاكم في الصين والتوقف عن التواطؤ مع القوى الانفصالية.

وأضاف: "نحن على استعداد لإجراء اتصالات صريحة مع الجانب الأمريكي والدخول في حوارات تهدف إلى حل المشكلات".

 

وأشار وانغ إلى اتصال هاتفي جرى في الآونة الأخيرة بين الرئيس الصيني شي جين بينغ وجو بايدن بوصفه خطوة إيجابية.

بدوره، قال السفير الصيني لدى الولايات المتحدة، كوي تيانكاي، إن على الصين والولايات المتحدة توضيح حدود سياستهما وأن يكون لديهما فهم دقيق للنوايا الاستراتيجية لكل منهما.

 

وأضاف أن مسائل مثل تايوان وشينجيانغ والتبت هي قضايا تمثل خط أحمر بالنسبة لبكين.

وكشف الرئيس الأمريكي جو بايدن عن نواياه تجاه شكل العلاقة القادمة مع الصين، التي تعد الخصم الاستراتيجي الأول لواشنطن في العالم.

كما كشف بايدن عن رأيه في السياسات التي أقرها سلفه دونالد ترامب للتعامل مع الصين.

وأكد بايدن أنه يريد تجنب أي "نزاع" بين أكبر قوتين اقتصاديتين.

 

 

 

أخبار ذات صلة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية