أشادت وسائل إعلام إيطالية ببطولة كلب أنقذ صاحبه من الموت بعد تعرضه لكسر كاحله في جبال الألب، وضل طريق عودته وسط الجليد.

وتم إنقاذ الرجل، البالغ من العمر 33 عاماً، الخميس الماضي، بعد العثور عليه مستلقياً بالقرب من جدول مائي في الجبال، شمالي شرق إيطاليا، وفقاً لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وقال الرجل، الذي عانى من الجوع والعطش طوال 7 أيام، إن كلبه بقي معه ولم يتركه مطلقاً، ما ساعده على البقاء على قيد الحياة.

ورغم عدم وجود تفاصيل كثيرة حول ما فعله الكلب بالضبط لإبقاء الرجل واعياً، أملا في وصول رجال الإنقاذ، لكن يبدو أن كلبه، (أش Ash)، ربما ساعد الرجل على الحفاظ على معنوياته خلال الليالي الـ7 الباردة.

كان المتسلق الإيطالي، من مدينة ترييستي شمالي شرق البلاد، بدأ مسيرة تسلقه الجبال قبل بضعة أيام، وأمضى بعض الليالي في أكواخ جبلية مختلفة وملاجئ مؤقتة، كما يفعل كل عام برفقة كلبه.

وخلال رحلته الوعرة، سقط الرجل وتعرض لكسر في كاحله أثناء سفره عبر وادي فينزوناسا Venzonassa، الذي لا يلتقط أي تغطية لشبكات المحمول.

ورغم عدم قدرته على التحرك، تمكن الرجل المصاب بجروح خطيرة من جر نفسه إلى أحد جداول المياه ليروي عطشه.

وبعد تأخر المتسلق في العودة إلى منزله، الإثنين، كما كان متوقعاً، أبلغت صديقته خدمة إنقاذ جبل وكهوف فريولي (CNSAS).

وتحرك رجال الإنقاذ بطائرة هليكوبتر، ووجدوا المتسلق المصاب ممدا على الأرض بالقرب من طريق الغابة على ارتفاع حوالي 700 متر، ومغطى بأوراق الشجر وبجانبه بطانية من القصدير.

وقيل إن المتسلق الإيطالي كان واعيا عندما وصل رجال الإنقاذ له، لكن كان مصابا بجروح خطيرة.

وبعد إنقاذه، نقل الرجل إلى مستشفى محلي لتلقي العلاج المناسب، بينما أشاد فريق الإنقاذ بكلبه البطل "آش".

 

أخبار ذات صلة

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية